إيران تصعّد من لهجتها.. سنقضي على أعدائنا خلف الحدود

رصد (الحل)_ في سياق التوتر الحاصل في منطقة الخليج واستمرار حرب التصريحات المتبادلة بين إيران والولايات المتحدة، هدد الجيش الإيراني مجدداً بالقضاء على من وصفهم بالعدو، “خارج حدود بلاده في حال أراد تدميرها من الداخل”.

وقال القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي، في كلمة ألقاها اليوم الأربعاء: “إذا أراد العدو أن يغزونا في عقر دارنا فسنقضي عليه وراء الحدود”.

وحذر موسوي من تداعيات محاولات شن أي هجوم على إيران، مهدداً الولايات المتحدة ومن وصفهم بـ “أذنابها” بأن الجيش الإيراني لن ” يبقى على شيء في المنطقة”.

وتابع القائد الإيراني: “مصممون على إظهار جديتنا في تقويض قوى الغطرسة في المنطقة”.

وازداد التوتر بين إيران والولايات المتحدة بشكل ملموس في المنطقة على خلفية الهجمات على 4 سفن تجارية قرب شواطئ الإمارات يوم 12 مايو وناقلتي نفط في خليج عمان يوم 13 يونيو.

واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء تلك الهجمات وسط تقارير إعلامية عن دراسة إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، خيارات عسكرية للتعامل مع إيران ومخاوف متزايدة من اندلاع حرب في المنطقة.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف
الصورة: أنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/SXol3