“هيئة تحرير الشام” تقتل ضابطاً منشقاً داخل سجونها

أكدت مصادر محلية لموقع (الحل) أن الملازم المنشق عن قوات النظام “أمجد الهوّاش” لقي حتفه في أحد السجون التابعة لهيئة تحرير الشام “هتش” بمحافظة إدلب، وذلك في ظروف غامضة وسط اتهامات للهئية ،المصنّفة على لوائح الإرهاب، بقتل الضابط تحت التعذيب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن خبر وفاة “الهوّاش” وصل إلى ذويه منذ يومين، في حين لم يتم التأكد ما إذا كانت الوفاة طبيعية أو أنها كانت نتيجة عمليّات تعذيب تعرض لها الضابط المنشق خلال فترة اعتقاله لدى “هتش”.

وكان الملازم “الهوّاش” قد  أعلن انشقاقه عن جيش النظام منذ نحو ثمان سنوات، واعتقلته هيئة تحرير الشام في إدلب منذ ثلاث سنوات بتهمة “التخابر مع جهة أجنبيّة”، وهو ينحدر من بلدة التريمسة بريف حماه الشمالي.

وكان العديد من المعقتلين لدى هيئة تحرير الشام من ناشطين ومنشقين عن جيش النظام، قد لقوا حتفهم نتيجة تعرّضهم للتعذيب في سجون الهيئة خلال الفترة الماضية، حيث شنّت الهيئة العديد من حملات الاعتقال واحتجزت خلالها عشرات الناشطين وعناصر من فصائل الجيش الحر وضباط منشقين عن النظام وجميعهم كانت “هتش” تسند إليهم اتهامات كالتخابر مع النظام أو الروس أو مع تنظيم “داعش”.

إعداد: فتحي سليمان. تحرير سالم ناصيف
الصورة: أنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BwWiL