حائط أُثري في صافيتا يطيح بمدير آثار طرطوس

حائط أُثري في صافيتا يطيح بمدير آثار طرطوس

 

طرطوس (الحل)_ أقالت وزارة الثقافة في حكومة النظام مدير آثار طرطوس “فواز سليمان أحمد”، وذلك على خلفية قضية ترميم سور برج أثري في مدينة #صافيتا وما أثارته من إشكال بين الأوساط الأهلية.

القصة بدأت عندما استيقظ أهالي صافيتا على ورشة ترميم لسور أثري في مدينتهم ، واتخذت عملية الترميم تلك منحى تشويهي حسب تعبير الأهالي الذين قالوا أن الورشة أخذت تعمل على  (تبليط) السور، وادت تلك العملية إلى إزالة معالم السور بشكل تام.

الأمر الذي دفع مهتمين بالتراث في المنطقة لإطلاق حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي حمّلوا فيها دائرة الآثار المسؤولية ودعوا لإيقاف أعمال الترميم فوراً.

من جهته، مدير الآثار، لم يقف متفرجاً بل أصدر تصريحات قال فيها إن ما يحصل هو نتيجة مناقصة تقدم إليها متعهدو بناء ولن تؤثر على قيمة الجدار الأثرية، ما دفع الأمور نحو مزيد من التصعيد، ليتدخل بعدها مجلس مدينة صافيتا ويوقف أعمال الترميم ويرفع كتاباً بما جرى لوزارة الثقافة التي اتخذت قرار إقالة المدير لتصريحاته “غير المسؤولة” والتوجه إلى إعادة حالة السور لما كانت عليه.

إعداد: سلمى الخال. تحريرك سالم ناصيف
الصورة: فايسبوك

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية