بغداد 33°C
دمشق 26°C
الأحد 9 مايو 2021
البرلمان العراقي... فشلٌ مستمر باستكمال الحكومة ونجاحٌ للمحاصصة - الحل نت

البرلمان العراقي… فشلٌ مستمر باستكمال الحكومة ونجاحٌ للمحاصصة


خاص ـ الحل العراق

أكدت مصادر برلمانية، اليوم السبت، أن #مجلس_النواب فشل في احتواء ملف التشكيلة #الوزارية لحكومة #عادل_عبدالمهدي، التي من المفترض أن تجرى عملية #التصويت على ما تبقى من #الوزارات الشاغرة، وهي (#العدل والداخلية والدفاع والتربية).

وقالت المصادر، وهم أعضاء بمجلس النواب، لـ”الحل العراق“، إن «#المحاصصة نجحت في جلسة اليوم السبت، التي خصصت من أجل استكمال الكابينة الوزارية، وفشلت #الجهود النيابية الطامحة لانهاء ملف #حكومة عبد المهدي».

موضحة أن «عدم استكمال كابينة عبد المهدي الوزارية، أثرَّ كثيراً على باقي #الملفات في #مجلس_النواب، التي تتعلق بالخدمات وغيرها من القوانين #المعطلة في الدورة البرلمانية السابقة».

ولفتت إلى أن «بعض #الأطراف السياسية تعمل في كل جلسة برلمانية على تخريبها ومنع اكتمال #النصاب القانوني للحاضرين من أجل تأجيل #الجلسة، أو رفع بند اكمال الحكومة من على جدول #الأعمال، وهي الجهات التي تريد للمحاصصة أن تعيش أكثر وأكثر».

وكان النائب عن تحالف “الفتح” محمد كريم البلداوي، قد رجح اليوم السبت، التصويت على الفريق #ياسين_الياسري لوزارة #الداخلية، مشيراً في حديثٍ صحافي إلى أن اجتماع رؤساء الكتل السياسية سيبحث ترشيق الأسماء المرشحة للوزارات قبيل #الجلسة.

مع العلم أن الحكومة العراقية الحالية، ما تزال “#ناقصة” إذ لم يتم اختيار وزراء لـ”#العدل والداخلية والدفاع والتربية”، بسبب #الخلافات_السياسية.

وكان الصدر، قد دعا الاثنين الماضي، الكتل السياسية إلى الضغط على #رئيس_الوزراء عادل عبد المهدي لتشكيل حكومة كاملة في غضون عشرة أيام.

وقال في رسالة أصدرها مكتبه، «أوجه كلامي للكتل #السياسية أجمع، بأن تفوض رئيس مجلس الوزراء بإتمام تشكيل #الحكومة خلال عشرة أيام فقط، وإلا سيكون لنا وقفة أخرى، وأنتم أعلم بمواقفنا».

وبالرغم من عدم استكمال #التشكيلة، أو ما يُعرف بـ”#الكابينة_الوزارية في #العراق، وانشغال الجهود الدبلوماسية ورئيس الحكومة #عادل_عبدالمهدي مع فريقه للتوسط بين #أميركا وإيران لإنهاء التوتر بين الطرفين، الذي وصل إلى مرحلة #التهديد بالسلاح، وازدياد احتمال وقوع #حرب بينهما، وتأثر #العراق بها، إلا أن #الكتل_السياسية تتباحث من أسبوع بشأن توزيع “#الدرجات_الخاصة”.

وتتمثل الدرجات الخاصة بمناصب «#السفراء ووكلاء الوزراء والمدراء العامين ورؤساء #الهيئات»، وهي تتوزع منذ أول حكومة عراقية بعد اسقاط نظام “#صدام_حسين” عام 2003 بطريقة #المحاصصة بين الأحزاب.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات