بغداد 35°C
دمشق 29°C
الأربعاء 4 أغسطس 2021
برلماني يكشف سبب «فشل» مجلس النواب بالتصويت على تكملة الحكومة - الحل نت


خاص- الحل العراق

كشف النائب عن كتلة #تيار_الحكمة، #علي_البديري، اليوم السبت، سبب فشل #مجلس_النواب في التصويت على تكملة #الكابينة_الوزارية، لحكومة #عادل_عبد_المهدي.

وقال البديري، لـ”الحل العراق”، إن «مجلس النواب العراقي، فشل، اليوم، في التصويت على تكملة الكابينة الوزارية، بسبب عدم وجود توافق سياسي على ذلك، بين الكتل المتنفذة داخل المجلس».

وأضاف أن «السبب الآخر والمهم، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، لغاية اليوم، لم يرسل أسماء مرشحي #الحقائب_الوزارية_الشاغرة، فهو يجب أن يرسل الأسماء وسيرهم الذاتية قبل مدة، لغرض دراستها وتدقيقها، فلا يمكن للنائب أن يمنح الثقة لأي مسؤول دون معرفته وتدقيق سجله بشكل جيد».

وكان النائب عن تحالف “#الفتح” #محمد_كريم_البلداوي، قد رجح اليوم السبت، «التصويت» على الفريق #ياسين_الياسري لوزارة الداخلية، مشيراً في حديثٍ صحافي إلى أن «اجتماع رؤساء #الكتل_السياسية سيبحث مناقشة الأسماء المرشحة للوزارات قبيل الجلسة».

ودعا زعيم #التيار_الصدري #مقتدى_الصدر، الإثنين الماضي، الكتل السياسية إلى الضغط على #رئيس_الوزراء عادل عبد المهدي لاستكمال تشكيل حكومته في غضون عشرة أيام، محذراً أنه سيتخذ موقف آخر في حال الفشل.

وعلى الرغم من مرور ما يقارب من 8 أشهر على منح البرلمان العراقي الثقة لرئيس الحكومة عادل عبد المهدي، إلا أن الكتل الحاكمة فشلت في التوافق على اختيار وزراء لـوزارات #العدل، #الداخلية، #الدفاع، و #التربية”، بسبب #الخلافات_السياسية.

ويرى مراقبون، أن نظام #المحاصصة_الطائفية قد أضعف سير العملية السياسية في البلاد، وجعلت سلطات الحكومة العراقية التشريعية والتنفيذية والقضائية منها، شبه مشلولة في بلورة نظام سياسي يتم فيه الاحتكام إلى القانون بعيداً عن سلطة الأحزاب المتنفذة وأجندتها وميليشياتها، وعاجزة بالنفس الوقت عن حل المشاكل التي أثقلت كاهل #المواطن_العراقي الذي عانى ما عناه على مدى 16 عاماً من عمر الجمهورية العراقية الثانية، بعد سقوط نظام #حزب-البعث في العراق عام 2003.

________________________________________

إعداد- محمد الجبوري

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية