ترامب: عملٌ عسكري ضد إيران مطروحٌ على الطاولة.. فرض مزيدٍ من العقوبات

ترامب: عملٌ عسكري ضد إيران مطروحٌ على الطاولة.. فرض مزيدٍ من العقوبات

رصد- الحل العراق

أعلن الرئيس الأميركي # #دونالد_ترامب ، اليوم السبت، أن عملاً عسكرياً بشأن # #إيران «لا يزال مطروحاً على الطاولة»، مشيراً إلى أن بلاده تعمل على فرض المزيد من # #العقوبات على # #طهران .

ونقلت وكالة “#رويترز” عن ترامب قوله: أن «الهدف من # #العقوبات هو منع #إيران من امتلاك # #أسلحة_نووية »، مضيفاً أنه سيتوجه إلى منتجع # #كامب_ديفيد «لإجراء مشاورات بشأن #إيران »، دون أن يحدد طبيعة الجهات المشاركة في تلك المشاورات.

وتأتي تصريحات ترامب في الوقت الذي صعدت فيه #إيران من لهجتها، مهددة على لسان الناطق باسم هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة ال #إيران ية، العميد # #أبو -الفضل-شكارجي بـ«استهداف # #المصالح_الأميركية إذا أقدمت واشنطن على أي هجوم على أراضيها».

التهديد ال #إيران ي جاء بُعيد ساعات من إعلان ترامب، أنه أمر بشن # #ضربة_عسكرية على #إيران ثم تم إلغاها قبل دقائق من تنفيذها.

وكانت # #الولايات_المتحدة_الأمريكية قد أعدت العدة، وفق التصريحات الصادرة عن # #البيت_الأبيض ، لشن ضربة على #المصالح_ال #إيران ية، عقب إسقاط #الحرس_الثوري ال #إيران ي، الخميس الماضي، # #طائرة من دون طيار أميركية، وأشار ترامب، إلى أنه «تراجع عن ضربة عسكرية لأنها ربما كانت ستسفر عن مقتل 150 شخصا»، وألمح إلى أنه مستعد لإجراء «محادثات مع #طهران ».

ويأتي كل هذا التصعيد، في ظل اشتداد الأزمة بين واشنطن و #طهران ، والتي اندلعت بعد أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الانسحاب من # #الاتفاق_النووي مع #إيران قبل عام، وتشديد الولايات المتحدة مؤخراً الخناق على #الاقتصاد_ال #إيران ي، وإلغاءها الاستثناءات التي منحتها لعدة دول لشراء # #النفط منها، واتخاذها عدداً من التدابير العسكرية في المنطقة.

_______________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف