توتر واشتباكات غربي السويداء على خلفية جريمة خطف

توتر واشتباكات غربي السويداء على خلفية جريمة خطف

 

شهدت منطقة الريف الغربي بمحافظة #السويداء يوم أمس السبت اشتباكات نارية عنيفة استمرت لساعات واندلعت على خلفية عملية خطف قامت بها أحد عصابات الإجرام المتواجدة في الريف الغربي.

وقالت مصادر خاصة من محافظة السويداء لموقع (الحل): “إن عصابة تمتهن الخطف والسلب أقدمت يوم أمس على اعتراض سيارة تجارية لتوزيع المواد الغذائية، وخطفوا سائقها المدعو (محمد حكوم) وسلبه سيارته وجردوه من مبلغ مليون ليرة كان بحوزته، فما كان من تجار مدينة (شهبا) الواقعة شمالي السويداء وأهلها الذين تجمعهم علاقة طيبه مع المخطوف، إلاّ التحرك ومحاولة إنقاذ حياة المختطف”.

وبداية قامت مديرية منطقة شهبا بأمر من قائدها العقيد “وائل رشود” بإرسال دورية شرطة يرافقها شبان من شهبا إلى بلدة “عريقة” الواقعة على بعد 15 كم غربي شهبا. وذلك بعد وروود معلومات مؤكدة تفيد بوجود المختطف والسيارة في محيط البلدة وكشف معلومات عن هوية الخاطفين.
وفي الطريق الواصل بين بلدتي (جديّا وعريقة) تعرضت الدورية إلى كمين ناري نصبته لهم عصابة الخطف بالتعاون مع مجموعات مسلحة آخرى في المنطقة.

وأضافت المصادر: “قبيل وصول الدورية إلى مكان احتجاز الشاحنة، تعرضت لإطلاق نار كثيف واستهداف بالقنابل وقذائف (آر بي جي) من قبل أفراد العصابة، وجرى تبادل إطلاق نار لمدة ربع ساعة بين الطرفين، دون أن يسفر عن أي خسائر، باستثناء بعض الأضرار التي لحقت بسيارة مدير المنطقة “وائل رشود”.

وعلى إثر ذلك تحركت دورة أخرى للدعم بالإضافة لتوجه قرابة 20 شاب من مدينة “شهبا” للمساندة. لكنهم فوجئوا بوجود اكثر من 50 مسلح يساندون العصابة التي اضطرت في نهاية الأمر للهرب والانسحاب في عمق هضبة (اللجاة) المشهورة بجروفها الصخرية الكثيرة، ما جعل عملية الملاحقة محفوفة بالمخاطر.

ويَعتبِر السكان أن العصابة المتواجدة في بلدة عريقة من أخطر عصابات السلب وتجارة الأسلحة في محافظة السويداء، وتجمعها العديد من التحالفات مع عصابات أخرى داخل السويداء ومحافظة درعا. وقد أقدمت على ارتكاب عشرات جرائم السلب والسرقة وحتى القتل بحق العديد من المواطنين.

ويقول ناشطون من السويداء أن عصابة عريقة وغيرها من عصابات الخطف وتجارة الأسلحة تم تشكيلها في العام 2011 من قبل جهاز المخابرات العسكرية التي كان يترأسه العميد “وفيق ناصر” بغرض قمع التظاهرات السلمية.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف
الصورة: أنترنت

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية