بغداد 32°C
دمشق 19°C
الثلاثاء 18 مايو 2021
البرلمان يختار ثلاثة وزراء جُدد ويعترض على "سفانة": لا مكان للخنجر في الحكومة - الحل نت

10443960_756432924426217_1741931966_n
بادر لاعب الكرة الإيطالية فرانكو باريزي، إلى افتتاح مركزاً رياضياً في لبنان، لمساعدة الأطفال السوريين واللبنانيين الذين تأثروا بالصراع في سوريا.
ويهدف المشروع الخيري إلى الترفيه عن الأطفال الذين يعانون من ضغوط نفسية نتيجة الصراع في بلادهم، ولخلق جو من الألفة والمودة بين الأطفال السوريين واللبنانيين الذين يرتادون هذا المركز.
وأعرب باريزي في تصريح صحفي عن سعادته "بحضور هذا الحدث، وبافتتاح هذا الملعب الصغير الذي تمكنت جمعية ميلانو بالتعاون مع مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاحئين من تجديده لإتاحة الفرصة لكل الأطفال ليمارسوا الرياضة".
وأضاف: "أعتقد أنه مهم جدا لتخفيف آلامهم وتأثير الأحداث المروعة التي مروا بها أو ما زالوا يمرون بها. أعتقد أن الرياضة مهمة لكل الناس".
ويستوعب المركز ما يزيد على 1000 طفل وطفلة من لبنان وسوريا لممارسة الرياضة وأنشطة أخرى

.
يذكر أن اللاجئين السوريين في لبنان والذين يقدر عددهم بنحو مليون ونصف المليون لاجيء، غالبيتهم من الاطفال، يعانون ظروفاً وصفت بـ "المأساوية"، خاصة مع قدوم فصل الشتاء، بالنسبة للذين يسكنون في تجمعات للخيم، بالمناطق القريبة من الحدود السورية.

البرلمان يختار ثلاثة وزراء جُدد ويعترض على “سفانة”: لا مكان للخنجر في الحكومة


خاص ـ الحل العراق

صوَّت #مجلس_النواب العراقي، اليوم الاثنين، على اختيار #ثلاثة وزراء ضمن التشكيلة الحكومية برئاسة #عادل_عبدالمهدي، مع التحفظ والاعتراض على المرشحة لوزارة #التربية #سفانة_الحمداني.

وقال مراسل “الحل العراق“، إن «مجلس النواب تمكن اليوم بوقتٍ قياسي من #التصويت على ثلاثة وزراء لسد #الشواغر في حكومة عبدالمهدي، لا سيما بعد #المشاكل والتهديدات ولجوء بعض #الكتل إلى #المعارضة».

وأضاف أن «البرلمان صوت لصالح #فاروق_أمين وزيراً للعدل، ونجاح الشمري وزيراً للدفاع، وياسين #الياسري وزيراً للداخلية، فيما لم يمنح البرلمان صوته للمرشحة لوزارة التربية سفانة الحمداني».

نائب عن #اتحاد_القوى، ومقرب من رئيس البرلمان #محمد_الحلبوسي، بيَّن في اتصالٍ مع “الحل العراق“، أن «أعضاء البرلمان ضمن الكتل الكبيرة وتحديداً كتلة #سائرون، يرفضون أن يكون لزعيم #المشروع العربي في العراق #خميس_الخنجر مكاناً في #الحكومة».

لافتاً إلى أن «سفانة الحمداني هي مرشحة تحالف الخنجر لوزارة التربية»، موضحاً أن «الوزارة ستُدار بالوكالة للمرحلة المقبلة إلى تُعالج القوى #السياسية مشكلة الخنجر واختيار مرشح أفضل من الحمداني».

يشار إلى أن جلسة البرلمان العراقي، اليوم الاثنين، تجيء بعد عرقلة سياسية بسبب الخلافات بين #الأحزاب على الحصص استمرت لأكثر من تسعة أشهر، ويبدو أن الغضب الشعبي في #بغداد والجنوب وبداية موسم #التظاهرات دفع الكتل إلى حسم ملف نقص #الوزراء في حكومة عادل عبد المهدي.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات