بغداد 32°C
دمشق 26°C
الأربعاء 8 يوليو 2020

بإشراف من الأمم المتحدة.. لجنة تطبيع الأوضاع في كركوك تبدأ اجتماعاتها


رصد- الحل العراق

أعلن عضو قيادي في حزب #الاتحاد_الوطني_الكردستاني، بدء اجتماعات #لجنة_تطبيع_الأوضاع في #كركوك، مبيناً أن المباحثات وصلت إلى مرحلة صدور قرار بشأنها.

وذكر #خالد_شواني العضو القيادي في الحزب في تصريح صحفي، أن «اجتماعات لجنة تطبيع الأوضاع في كركوك بدأت في #بغداد اليوم الثلاثاء، تحت إشراف ممثل بعثة #الأمم_المتحدة في #العراق- #يونامي».

وأوضح أنه «تم اجراء سلسلة اجتماعات خلال ثلاثة أشهر بأشراف يونامي وبالتنسيق مع #الحكومة_الاتحادية وبحضور ممثل #الحزب_الديمقراطي_الكردستاني، لتطبيع الأوضاع في كركوك وحل الوضع العسكري والأمني والإداري ومشكلة الأراضي الزراعية.

وتابع القيادي في الاتحاد الوطني، أن «الاجتماعات قطعت شوطاً مهماً خاصةً في الملفين الأمني والعسكري، ووصلت إلى مرحلة صدور قرار بشأنها»، متمنياً «التوصل في المستقبل القريب إلى اتفاق».

وتُعد كركوك أبرز المناطق #المتنازع_عليها بين الحكومة العراقية وحكومة إقليم #كردستان، ووضعت المادة 140 من الدستور العراقي كخارطة طريق لحل مشكلة المناطق المتنازع عليها بين الجانبين، وتنص على” إجراء إحصاء سكاني عام، ومن ثم تطبيع الأوضاع من خلال إزالة سياسات النظام العراقي السابقة، وتنتهي بإجراء استفتاء حول مصيرها”، وكان من المفترض أن تنفذ المادة بحلول نهاية عام 2007، الا أن استفحال الخلافات السياسية بين الجانبين حال دون ذلك.

يُذكر أن كركوك وبقية المناطق المتنازع عليها، كانت تدار بشكل مشترك بين #القوات_الاتحادية و #قوات_البيشمركة الكردية، لكن الأخيرة فرضت سيطرتها التامة على المدينة بعد انسحاب #الجيش_العراقي منها عام 2014، نتيجة تعرضه لهجات شرسة من جانب تنظيم “داعش”.

وسيطرت القوات العراقية على كركوك في 16 أكتوبر عام 2017، وانتزعتها من سيطرة البيشمركة الكردية، وذلك ضمن حزمة عقوبات فرضتها #بغداد على الإقليم الكردي بسبب إجرائه #استفتاء_الانفصال.

___________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات