ما مهمات «مجموعة العشرين» ولماذا تعقد القمة الاقتصادية سنوياً؟

وكالات (الحل) – قمة مجموعة العشرين أوساكا 2019، هي الاجتماع الرابع عشر لمجموعة العشرين والتي تسمى اختصاراً: “”G20. وسوف تعقد بين 28 و29 حزيران/ يونيو 2019 الجاري، في مدينة أوساكا في اليابان. أيّ اعتباراً من يوم غد الجمعة، وستكون هذه أول قمة لمجموعة العشرين ستستضيفها دولة اليابان.

يجمع المحللون أن «مجموعة العشرين» اليوم، تعد أهم منتدى اقتصادي منتدى للتعاون الدولي، فيما يخص أهم النواحي في المجالين المالي والاقتصادي العالميين.

ووفق المهام الموضوعة لها، فإن هدفها الرئيس تنسيق سياسة الدول الأعضاء من أجل تحقيق الاستقرار الاقتصادي والنمو الثابت وتحريك النظام المالي لتخفيض الأخطار ومنع وقوع أزمات مالية، وكذلك إنشاء هيكل مالي دولي جديد.

وتم اتخاذ القرار حول تأسيس «مجموعة العشرين» في لقاء وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية لسبع أكبر اقتصاديات عالمية (بريطانيا وإيطاليا وكندا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا واليابان) في واشنطن في سبتمبر عام 1999، فيما جرى مؤتمر تأسيس المجموعة في ديسمبر عام 1999 في برلين.

ويعود السبب الأصلي لتأسيس «مجموعة العشرين» إلى #الأزمة_المالية لعامي 1997 و1998، التي أظهرت ضعف النظام المالي الدولي في ظروف عولمة العلاقات الاقتصادية، كما بينت أن الاقتصاديات النامية ليست مندمجة بالشكل الضروري في مناقشة وإدارة الاقتصاد العالمي. وفقاً لـ”RT”

وفي عام 2008 اتخذ قرار حول تغيير شكل لقاءات «مجموعة العشرين» وإجراء لقاءات على مستوى رؤساء الدول والحكومات. بينما الشكل المعتمد لنشاط الندوة بإجراء لقاءات سنوية على مستوى وزراء المالية ورؤساء البنوك المركزية.

وتضم المجموعة حاليا 20 دولة، وهي الولايات المتحدة وكندا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجنوب إفريقيا وتركيا والسعودية وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا وأستراليا والاتحاد الأوروبي.

وتمثل هذه الدول اليوم نحو 66% من سكان العالم، و75% من التجارة الدولية، و80% من الاستثمارات العالمية، و85% من إجمالي الناتج المحلي العالمي. وفق المصدر ذاته.

وحسب التقاليد المتبعة للمنتدى «يشارك في قمم (مجموعة العشرين) أعضاؤها الدائمون وخمس دول ومنظمات دولية أخرى. أما #الاتحاد_الأوروبي فيمثله رئيس المفوضية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي».

ويتم اختيار الدولة المستضيفة عند نهاية كل قمة، إذ تعقد قمم المجموعة في الدولة التي تنفذ واجبات رئيس المجموعة. ويتم تغيير الدولة الرئيسة للمجموعة كل عام. وعام 2015 كانت تركيا ترأس “مجموعة العشرين”، فيما عقدت قمة المجموعة عام 2016 في الصين، وعام 2017 في ألمانيا، وعام 2018 في الأرجنتين. وتستضيف #اليابان قمة «مجموعة العشرين» عام 2019.

تجدر الإشارة إلى أن #قمة_العشرين يعد أهم منتدى اقتصادي للتعاون الدولي، فيما يخص أهم النواحي في المجالين المالي والاقتصادي العالميين، لكن مع ذلك يرى فيها رؤساء الدول الكبرى فرصة لبحث مواضيع ومشاكل عدّة، ومن المرتقب عقد لقاء قمة بين الرئيسان الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين على هامش القمة وأن يكون الملف السوري على رأس مباحثاتهما.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من AFP


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BVaCt