محاولة روسية جديدة في «اختراق» تشكيل اللجنة الدستورية السورية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – تسعى روسيا بتحقيق اختراق في أزمة تشكيل اللجنة الدستورية السورية، في وقت قريب، بالتزامن مع الزيارة المرتقبة التي سيجريها المبعوث الدولي «غير بيدرسون» إلى العاصمة دمشق.

وقال «أرتيوم كوجين» مدير دائرة الصحافة والإعلام في وزارة الخارجية الروسية، في تصريحات أمس الخميس، إنه: «هناك ما يدعو للتفاؤل على المحور السياسي للأزمة السورية، في ما يخص انتهاء العمل على تشكيل وإطلاق اللجنة الدستورية».

وأشار «كوجين» بطريقة غير مباشرة إلى أن #روسيا مارست الضغط على دمشق، أو لعبت دورا لتحقيق «الاختراق المرتقب»، من أجل ذلك. وفقاً لوكالة «تاس» الروسية.

ووصف مدير دائرة الإعلام زيارة المسؤولين الروس في الفترات السابقة لدمشق بـ«فتح نوافذ الفرصة»، منوهاً: «نأمل أن يستفيد #المبعوث_الدولي من نافذة الفرض المفتوحة للتقدم بنجاح في العملية السياسية».

من جانبه، قال فلاديمير سافرونكوف، نائب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة : «نأمل أن نتمكن من تحقيق اختراق في الوقت القريب في موضوع إطلاق اللجنة الدستورية» وفق المصدر ذاته.

وأوضح أن «ممثلو روسيا أجروا خلال الأيام الأخيرة مشاورات مكثفة بهذا الصدد، وليس مع #حكومة_النظام فقط، بل ومع المعارضة واللاعبين الآخرين المنخرطين في النزاع السوري».

يُشار إلى أن الدول الضامنة، والمنخرطة في الوضع السوري، لم تنجح في إعلان تشكيل #اللجنة_الدستورية، التي يُفترض أن تتكون من 150 عضواً؛ 50 من النظام، و50 من #المعارضة، و50 من المجتمع المدني تختارهم الأمم المتحدة، والإشكالية الحقيقية في ستة أسماء لم يتم الاتفاق عليها حتى تاريخه.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GNIFk
المزيد