دراسة: ارتفاع درجات الحرارة تحصد أرواح آلاف الألمان سنوياً

وكالات (الحل) – كشفت دراسة حديثة أجراها معهد «روبرت كوخ» الألماني، أن موجات الحر تتسبب في وفاة آلاف الأشخاص في البلاد سنوياً، ومن المتوقع حصد هذا الرقم في حزيران/ يونيو الجاري.

وأشار الخبير بالمعهد الخاص بالأبحاث الطبية والتحاليل، ماتياس آن دير هايدن، أن المختصين يرون «خطورة بالغة على وجه الخصوص بالنسبة للفئة العمرية بين 75 و 84 عاما وفوق 85 عاما»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وأوضح الخبير أنه من المتوقع أن تتسبب موجة الحر في حزيران/ يونيو الجاري في تزايد حالات الوفاة في البلاد.

وأظهرت الدراسة، التي أشرف عليها آن دير هايدن، أن «موجة الحر التي شهدتها #ألمانيا في عام 2003 أدت إلى وفاة 7600 شخص، وكانت هذه موجة الحر الأشد والأكثر خطورة خلال الفترة من 2001 وحتى 2015.

وقالت الوكالة الألمانية، عن الأرقام التي توفت في صيف 2018، إن «البيانات ما تزال غير متوفرة، إلا أن الخبراء يقدرون وقوع نحو 490 حالة وفاة في #برلين وحدها جراء موجات الحر».

تجدر الإشارة إلى أنه وبحسب التقديرات التي جمعتها مختلف الولايات، لقي أكثر من 6 آلاف شخص حتفهم جراء #موجات_الحر في ألمانيا خلال الفترة ما بين  2006 و2015. وأن معظم الذين توفوا كان بسبب زيادة الأمراض لديهم، وخاصة التهابات الجهاز التنفسي.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/wbswW