الصاغة ينتظرون موسم الحصاد أملاً بتحريك سوق الذهب

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

الحل (رصد) – يشهد سوق #الذهب في #سوريا ركوداً ملحوظاً، وذلك في ظل ارتفاع سعر الذهب، تزامناً من انهيار الليرة السورية أمام العملات الأجنبية.

وقال رئيس جمعية الصاغة في دمشق، (غسان جزماتي)، إن حركة مبيع الذهب شبه معدومة، ولا تزيد عن كيلوغرام واحد يومياً في أسواق دمشق، بحسب صحيفة (الوطن) المقربة من النظام.

ولفت جزماتي، إلى أن “الصاغة ينتظرون انتهاء موسم #الحصاد وخاصة في المنطقة الشرقية، ولكن منذ بداية موسم الحصاد لم يصل إلى دمشق أكثر من 10 كيلو غرامات ذهب كسر أسبوعياً من القامشلي”.

وأوضح أنه “جرت العادة في مثل هذا الوقت من السنة أن يأتي قرابة مئة كيلو غرام ذهب كسر من القامشلي والحسكة أسبوعياً ليخرج مثلها بالكمية ذهب مشغول، وذلك لكون بعض الفلاحين يتجهون لتحويل قيم بعض محاصيلهم إلى ذهب بهدف ادخاره”.

ومنذ حوالي أربعة أشهر لم يدخل إلى أسواق دمشق أي ذهب خام مستورد من الخارج، وذلك بسبب ارتفاع أسعار الذهب العالمية وفي دول الجوار، ويتم الحديث عن تهريب الذهب إلى الخارج وخاصة إلى لبنان نتيجة فرق الأسعار، بحسب جزماتي.

وسجل سعر الذهب في أسواق دمشق، أمس السبت، 22900 ليرة للغرام عيار 21، أما غرام الذهب عيار 18، فسجل 19629 ليرة.

يشار إلى أن سعر صرف #الليرة_السورية انخفض خلال الأيام الماضية مقابل الدولار الأميركي، إذ تجاوز حاجز الـ 600 ليرة للدولار الواحد، أي أقل بنحو 12 مرة عما كان عليه في 2010.

تحرير مهدي الناصر

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/qIx5g
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في أسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد