بغداد 18°C
دمشق 6°C
الأحد 7 مارس 2021
بالوثائق.. نائبٌ عراقي يفتح النار على حكومتي بغداد وإقليم كردستان بتأييدٍ من /52/ آخرين - الحل نت

بالوثائق.. نائبٌ عراقي يفتح النار على حكومتي بغداد وإقليم كردستان بتأييدٍ من /52/ آخرين


خاص- الحل العراق

دعا النائب العراقي “كاوه مولود”، السبت، إلى عقد جلسةٍ برلمانية لمعالجة الوجود العسكري في #العراق وانتهاكاته للسيادة العراقية وقصفها المتكرر للقرى الحدودية.

دعوة “مولود” جاءت بعد قصف طائرتين حربيتين تابعتين لسلاح الجو التركي على منطقة #كورتك التابعة لمحافظة #السليمانية، تسبب بمقتل أربعة مواطنين، وجرح أربعة آخرين.

وقال النائب العراقي، عبر عريضةٍ موقّعة من جانب /52/ نائباً، «ندعو لطرح الموضوع في إحدى جلسات المجلس الموقّر كموضوعٍ عام للمناقشة، بحضور السيد رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والوزراء والجهات ذات العلاقة بغرض الوقوف على حقيقة ما يجري لعشرات المرات والوصول إلى حلول تعالج المشكلة بشكلٍ حقيقي نهائي وجاد».

وأوضح “مولود” أن «العراق لا يزال يقدم الشهداء والتضحيات، دون أن نرى ردّاً أو موقفاً جدياً وحازماً لا من قبل الحكومة الاتحادية ولا من قبل حكومة إقليم كردستان».

معتبراً أن الأمر «يثير الاستغراب بل الحنق على هذا السكوت والتقاعس المحزن عن الحفاظ على سيادة الدولة وحماية الأرض والدفاع عن دماء الشعب وكرامته».

ودانت وزارة الخارجية_العراقية في وقتٍ سابق، بشكلٍ خجول القصف التركي الأخير على منطقةٍ تابعة لمحافظة السليمانية، داعيةً إلى  «أهمية وقف #القصف على #مناطق_عراقية مهما كانت الظروف والمسوغات وضرورة احترام السيادة، والتعاون المتبادل لضمان أمن حدود البلدين».

وكانت #الطائرات_الحربية التركية قد قصفت منتصف يونيو حزيران الجاري، مناطق في قضاء #العمادية بمحافظة #دهوك بإقليم كردستان، تسببت بخسائر في عددٍ من محطات #المياه و #الكهرباء والوقود وقطع طريق رئيسي يربط بين القضاء ومركز المحافظة.

 

 

 

 

إعداد وتحرير- فريد إدوار

——————————————————–


التعليقات

بالوثائق.. نائبٌ عراقي يفتح النار على حكومتي بغداد وإقليم كردستان بتأييدٍ من /52/ آخرين


خاص- الحل العراق

دعا النائب العراقي “كاوه مولود”، السبت، إلى عقد جلسةٍ برلمانية لمعالجة الوجود العسكري في #العراق وانتهاكاته للسيادة العراقية وقصفها المتكرر للقرى الحدودية.

دعوة “مولود” جاءت بعد قصف طائرتين حربيتين تابعتين لسلاح الجو التركي على منطقة #كورتك التابعة لمحافظة #السليمانية، تسبب بمقتل أربعة مواطنين، وجرح أربعة آخرين.

وقال النائب العراقي، عبر عريضةٍ موقّعة من جانب /52/ نائباً، «ندعو لطرح الموضوع في إحدى جلسات المجلس الموقّر كموضوعٍ عام للمناقشة، بحضور السيد رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والوزراء والجهات ذات العلاقة بغرض الوقوف على حقيقة ما يجري لعشرات المرات والوصول إلى حلول تعالج المشكلة بشكلٍ حقيقي نهائي وجاد».

وأوضح “مولود” أن «العراق لا يزال يقدم الشهداء والتضحيات، دون أن نرى ردّاً أو موقفاً جدياً وحازماً لا من قبل الحكومة الاتحادية ولا من قبل حكومة إقليم كردستان».

معتبراً أن الأمر «يثير الاستغراب بل الحنق على هذا السكوت والتقاعس المحزن عن الحفاظ على سيادة الدولة وحماية الأرض والدفاع عن دماء الشعب وكرامته».

ودانت وزارة الخارجية_العراقية في وقتٍ سابق، بشكلٍ خجول القصف التركي الأخير على منطقةٍ تابعة لمحافظة السليمانية، داعيةً إلى  «أهمية وقف #القصف على #مناطق_عراقية مهما كانت الظروف والمسوغات وضرورة احترام السيادة، والتعاون المتبادل لضمان أمن حدود البلدين».

وكانت #الطائرات_الحربية التركية قد قصفت منتصف يونيو حزيران الجاري، مناطق في قضاء #العمادية بمحافظة #دهوك بإقليم كردستان، تسببت بخسائر في عددٍ من محطات #المياه و #الكهرباء والوقود وقطع طريق رئيسي يربط بين القضاء ومركز المحافظة.

 

 

 

 

إعداد وتحرير- فريد إدوار

——————————————————–


التعليقات