بغداد 35°C
دمشق 21°C
الأربعاء 12 مايو 2021
هذا ما حصل في اللقاء الذي جمع بين الرئيسين بارزاني وصالح! - الحل نت

10877874_759625314106978_1628318012_n
قالت منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية أنه تم استخدام غاز الكلور في كل من "كفرزيتا والثمانة وتلمسنة".

وشمل التحقيق الذي أجراه محققو الوكالة 133 شخصاً تعرضوا للغازات السامة، كما تضمن أدلة جمعت من الأماكن المستهدفة، وتحليلاً للعينات ووثائق بالصوت والصورة.
وأجرى الخبراء عشرات المقابلات مع الشهود، وأجروا فحصاً على العينات التي جمعت من الأماكن المستهدفة، كما شمل تقرير المنظمة وثائق سمعية وأخرى مصورة وتضمن أدلة جمعها المحققون من المستشفيات والأشخاص المصابين.
وأوضح التقرير أن الطريقة التي استخدم بها غاز الكلور السام كانت عن طريق خلطه بالمواد المتفجرة داخل البراميل والحاويات التي تلقيها المروحيات من دون اتهام النظام السوري.
ورغم نزع ترسانة الأسلحة الكيمياوية المعلنة من أيدي النظام، فإنه ما زال يمتلك 12 موقعاً لإنتاج الأسلحة الكيمياوية.

هذا ما حصل في اللقاء الذي جمع بين الرئيسين بارزاني وصالح!


رصد- الحل العراق

 أعلن رئيس #إقليم_كردستان #نيجرفان_بارزاني، اليوم الأحد، عن ملفين مهمين تم بحثهما في اللقاء الذي جمعه بالرئيس العراقي برهم صالح مساء أمس السبت في #بغداد.

وقال بارزاني، في تصريح صحفي: «التقيتُ بأعضاء من #مجلس_الأمن_الدولي وبالرئيس العراقي #برهم_صالح في بغداد، وكررت التأكيد على التزامي بحل جميع القضايا العالقة مع #الحكومة_الفيدرالية_العراقية».

وأشار رئيس إقليم كردستان، إلى أن «ذلك التأكيد جاء مع حماية حقوق ومصالح مواطني إقليم كردستان على النحو المنصوص عليه في #الدستور العراقي»، على حد وصفه.

يذكر أن، العلاقات بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان شهدت توترات متوالية، لأسباب تتعلق بأهم ملفين هما #المناطق_المتنازع_عليها والنفط.

فأربيل تتهم الحكومات العراقية منذ عام 2007 بالتنصل من تطبيق المادة 140 من الدستور العراقي، المتعلقة بمشكلة المناطق المتنازع عليها وفي مقدمتها #كركوك، والتي كان من المفترض أن تنتهي تطبيقات تلك المادة بنهاية نفس العام، في حين أن بغداد تتهم حكومة الإقليم بعدم الشفافية بملف الثروة البترولية، والتهرب من وضعها تحت رقابة الحكومة المركزية والأحقية بعائداتها.

____________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

الصورة المرفقة مع المادة أرشيفية


التعليقات