طرطوس.. انفجار قنبلة يودي بحياة والد أحد المقاتلين في جيش النظام

طرطوس.. انفجار قنبلة يودي بحياة والد أحد المقاتلين في جيش النظام

 

طرطوس (الحل)_ انفجرت قنبلة يدوية داخل منزل في قرية “البيسار” التابعة لمنطقة الدريكيش في محافظة طرطوس، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة زوجته بجروح نقلت على إثرها إلى المستشفى لتقلي العلاج.

مصادر محلية من “الدريكيش” أكدت أن القنبلة انفجرت عن طريق الخطأ في منزل أحد المقاتلين السابقين في جيش النظام، والذي قتل منذ فترة على إحدى الجبهات، تاركاً خلفه إرثاً من الأسلحة التي لم يعرف والداه كيفية التعامل معها، ما تسبب بهذا الحادث.

وبحسب المصادر نفسها، فإن زوجة القتيل المدعو “فؤاد عمران” وصلت إلى مستشفى الدريكيش بحالة سيئة جداً، ما اضطر الكوادر لنقلها إلى مستشفى الباسل في طرطوس، واضطر العاملون فيه لبتر يدها ووضعها في العناية المشددة التي تلازمها حتى الآن.

وتندرج هذه الحادثة ضمن سلسلة حوادث الناتجة عن انتشار السلاح العشوائي في طرطوس وريفها وعموم الساحل بشكل عام. فبعد انخراط أبناءه في القتال إلى جانب النظام، وجدوا أنفسهم أمام مختلف أنواع الأسلحة التي وصلت في بعض الأحيان لأيدي المراهقين موقعة الكثير من الوفيات بين صفوف المدنيين عن طريق الخطأ.

إعداد: سلمى الخال. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية