جيريمي هانت بعد احتجاز ناقلة جبل طارق: حرمنا النظام السوري من موارد قيمة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أرسل وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، مساء الخميس، بطاقة تهنئة وشكر لسلطات جبل طارق ومشاة البحرية البريطانية، لفرضهم عقوبات أوروبية على سوريا وحرمانهم موارد قيمة كانت متجهة للنظام السوري.

جاء ذلك عبر تغريدة له على «تويتر» بعد ساعات من احتجاز #البحرية_البريطانية لناقلة نفط إيرانية قبالة سواحل #جبل_طارق في البحر المتوسط، كانت تحمل شحنة من النفط الخام إلى #مصفاة_بانياس في سوريا.

وقام وزير الخارجية البريطاني، في تغريدته، بمشاركة للبيان الذي أصدره الرئيس حكومة جبل طارق فابيانو بيكاردو، التي تتبع التاج البريطاني، وفقاً لـ”CNN”.

وأوضح «هانت» في كلمته إلى أنه «تم الاستيلاء على #ناقلة_النفط «غريس 1» في إطار تنفيذ #عقوبات_الاتحاد_الأوروبي على #النظام_السوري، حيث تؤكد المعلومات أن شحنة النفط الإيرانية كانت متجهة إلى مصفاة بانياس في #سوريا».

إلى ذلك؛ استدعت الخارجية الإيرانية، السفير البريطاني لدى طهران، للتشاور حول احتجاز ناقلة النفط الإيرانية، أمام مضيق جبل طارق، والتي كانت في طريقها إلى سوريا.

من جانبه قال وزير الخارجية الإسباني، إن: «البحرية البريطانية احتجزت السفينة بناء على طلب أمريكي، حيث يعد ذلك تحايلا إيرانياً لتفادي العقوبات الأمريكية وبيع النفط الإيراني إلى سوريا».

يُشار إلى أن الاتحاد الأوروبي، يفرض عدداً من العقوبات المالية والتجارية على النظام السوري منذ عام 2011، بالإضافة للعديد من رجال الأعمال الذين لعبوا دوراً في استمرار النظام بقمعه للاحتجاجات الشعبية التي قامت ضده.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/rIGYd
المزيد