تمثال لـ “ميلانيا ترمب” على مشارف بلدتها يذكر الأهالي بـ “سنفورة”

أثار تمثال للسيدة الأمريكية الأولى، ميلانيا ترمب، في مسقط رأسها بسلوفينيا، موجة من ردود الفعل باعتباره يظهر السيدة بشكل غريب.

وكان الفنان الأمريكي براد دوني قد كلف فنانا محليا يدعى “أليس زوبفيتش” بنحت تمثال لميلانيا ترامب بالحجم الطبيعي ومن جذع شجرة على مشارف بلدتها “سفنيتسا.”

وجاءت النتيجة على شكل تمثال خشبي لميلانيا ترمب ترتدي فستانا أزرق يحاكي الذي ارتدته يوم تنصيب زوجها، دونالد ترمب، رئيساً للولايات المتحدة الأمريكية، وذراعها يشبه العصا ويشير إلى السماء.

ووصف بعض سكان البلدة التمثال بأنه “عار” ويشبه “شخصية سنفورة” الكارتونية ولا يمت لميلانيا ترمب من قريب أو بعيد”.

وقال “دوني” صاحب عملي “خصيتا الحكمة” و “يد من صبار”، لوكالة رويترز إنه أراد أن يكون هناك حوار مع الوضع السياسي في الولايات المتحدة.

تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/mp2fB