بغداد 36°C
دمشق 31°C
الإثنين 2 أغسطس 2021
قوات النظام ترتكب مجزرةً في بلدة "قسطون" غربي حماه - الحل نت


تستمر الحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام مدعومة من روسيا، بحصد المزيد من أرواح الضحايا المدنيين والذين باتوا يشكلون النسبة الأكبر من خسائر حربٍ لا تزال تهدد قرابة مليوني إنسان يقطنون في مناطق شمال غرب سوريا.

وارتكبت قوات النظام اليوم الأحد المزيد من المجازر بحق أهالي ريفي حماه وإدلب، حيث سقط صباح اليوم 6 قتلى مدنيين، أثناء عملهم بالأراضي الزراعية، خلال القصف المدفعي من قبل قوات النظام على بلدة (قسطون) في ريف حماه الغربي.

بالإضافة لمقتل 3 مدنيين آخرين سقطوا جراء قصف جوي على قرية (بابيلا) في ريف إدلب الجنوبي، حسب ما أكد مراسل موقع (الحل) “هاني خليفة” والذي أكد أيضاً مقتل رجل وطفلة وإصابة 6 مدنيين آخرين نتيجة الغارات الجوية على قرية “معرشورين” في ريف إدلب الجنوبي.

كما أشار المراسل إلى مقتل طفل واحد بقصف صاروخي لقوات النظام على بلدة “جدرايا” في ريف إدلب الغربي وإصابة مدني آخر بجروح جراء غارة جوية بالصواريخ استهدفت منطقة “جرجناز” في ريف إدلب الشرقي.

في السياق نفّذت طائرات النظام الحربية والمروحية 39  غارة منذ صباح اليوم استهدفت فيها بلدات (كفرسجنة) و(أرينبة( و(النقير) و(الشيخ مصطفى) و(خان شيخون) و(جرجناز) و(أبو حبة) و(الفرجة) و(تلمنس) و(دير شرقي) و(معرشورين) وأطرافها و(سكيك) و(البريصة) بريفي إدلب الجنوبي والشرقي، كما طالت الغارات محور (السرمانية) و(الأربعين) و(اللطامنة) بريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي. بالإضافة لمحاور (كبانة) و(رويسة العالية) و(تلة السيرياتيل) في ريف اللاذقية الشمالي.

إعداد: سالم ناصيف
الصورة: أنترنت


التعليقات

عند دخولك لهذا الموقع انت توافق على استخدام ملفات الكوكيز سياسة الخصوصية