فريق خبراء للتحقيق بهجماتٍ كيماوية إلى سوريا

فريق خبراء للتحقيق بهجماتٍ كيماوية إلى سوريا

تعتزم منظمة #حظر_الأسلحة_الكيميائية إرسال فريق جديد من الخبراء شكلته مؤخراً لتحديد الجهة التي استخدمت أسلحة محظورة في #سوريا، والتحقيق في هوية الجهة المسؤولة عن تنفيذ 9 هجمات بالأسلحة الكيماوية جرت في سوريا.

وقال وكالة “رويترز” نقلاً عن مصادر مطلعة “أن الفريق حدد 9 حالات تتعلق بالاستخدام المحتمل للأسلحة الكيميائية، سيحقق فيها خلال السنوات الثلاث المقبلة، بينها الهجوم الكيميائي الذي استهدف مدينة #دوما بغوطة #دمشق الشرقية في أبريل 2018”.

وفي يونيو 2018 قررت الدول الأعضاء بالمنظمة، خلال جلسة خاصة، تشكيل فريق يتكون من 10 خبراء، مهمته تحديد هوية الجهات المسؤولة عن استخدام الأسلحة الكيميائية في # سوريا وجاء ذلك بعد أن قرر #مجلس_الأمن_الدولي توسيع صلاحيات المنظمة كي لا تكتفي بالتحقق فقط في استخدام الكيميائي.

وتأسست منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عام 1997 كهيئة تقنية لتنفيذ المعاهدة العالمية لمنع انتشار الأسلحة الكيماوية. واقتصر صلاحيات المنظمة في السابق على تحديد إن كانت هجمات بالأسلحة الكيميائية وقعت أم لا دون تحديد الجهة التي نفذتها.

تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت