الاشتباكات مستمرة في اللاذقية ودعوات للتبرع بالدم

اللاذقية (الحل) – انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوات للتبرع بالدم من جميع الفئات، نادى بها مشرفون على صفحات تدار من مقيمين في محافظة اللاذقية، وذلك جراء استمرار وصول عدد كبير من مصابي مقاتلي النظام من جبهات الريف الشمالي، وعجز بنك الدم عن توفير العينات اللازمة لإسعافهم.

هذه الدعوات التي تناقصت في الفترة الأخيرة بعد سيطرة الروس على مساحات واسعة كانت تحت سيطرة فصائل المعارضة في اللاذقية، غير أن الهجوم الذي تشنه الأخيرة على نقاط جيش النظام، هناك أعادها للواجهة، الأمر الذي أثار تساؤلات في الأوساط المحلية عن حجم الخسائر غير المعلنة في هذه النقاط التي يؤكد النظام أنه تمكن من صد الهجوم عليها بالكامل.

ويستعد أهالي المناطق “المؤيدة للنظام”، لتشييع عدد كبير من القتلى برتب متعددة، بعد وصولهم إلى مشفى “زاهي أزرق” العسكري في المدينة، تجاوز عددهم 15 قتيلاً دفعة واحدة.

وتؤكد مصادر من المدينة، أن عمليات التشييع ستحصل تباعاً وليس دفعة واحدة، نظراً للعدد الكبير، وذلك خشية من خلق حالات استياء وغضب من قبل ذوي القتلى.ظ

سلمى الخال

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Rzp5v