ملكة جمال العراق تثير جدلاً سياسياً وشعبياً.. السبب «إسرائيل»

ملكة جمال العراق تثير جدلاً سياسياً وشعبياً.. السبب «إسرائيل»

خاص ـ الحل العراق

تُثير ملكة جمال العراق السابقة # #سارة_عيدان ، جدلاً سياسياً وشعبياً بعد زيارتها إلى # #إسرائيل ، لدرجة أنها تسببت بدعواتٍ لسحب # #الجنسية العراقية منها.

ووصفت # #لجنة # #الأمن والدفاع في # #البرلمان ، ما فعلتهُ عيدان بأنها “#جريمة، معلنة تأييدها لسحب #الجنسية بعد دفاعها عن #إسرائيل بشكلٍ علني وصريح.

عيدان غرَّدت عبر “تويتر”، أن «#العراق قد دحض منذ أسبوعين أقوالي في # #الأمم_المتحدة بأنني لا أمتلك حرية # #التحدث عن #إسرائيل ، والآن هم يأخذون جنسيتي. هذا غير إنساني. أنا عاجزة عن # #الكلام ».

مبينة أنها «قاتلت إلى جانب # #الولايات_المتحدة لإنهاء # #الاستبداد وجلب # #الديمقراطية للعراق. وحرية # #التعبير هي أساس #الديمقراطية ويجب حمايتها».

فيما وجهت رسالة إلى الأمم المتحدة والرئيس الأميركي # #دونالد_ترامب من أجل التحقيق في قرار سحب #الجنسية ووضع حد لهذا الانتهاك وحماية حقوقها كمواطنة # #أميركية عراقية.

في السايق، قال الخبير ب #القانون العراقي # #علي_التميمي في تصريحات صحفية، إن «قانون العقوبات #العراقي عاقب في المادة 201 بالاعدام على من يدان بالترويج للصهيونية أو تقديم أي مساعدة # #مادية أو معنوية لها لتحقيق أغراضها».

أما، السياسي العراقي # #مثال_الآلوسي ، فقد أكد أنه «لا يوجد أي شيء في # #القانون العراقي يتحدث عن سحب # #الجنسية من أي مواطن عراقي، كونه زار #إسرائيل أو أي دولة لا يقيم العراق علاقات معها».

موضحاً لـ”الحل العراق“، أن «بعض الجهات ذات # #التوجه المتشدد، وذات الأجندات # #الخارجية ، تريد أن تفصل #القانون والعقوبات وفق طريقتها وتوجهاتها الدينية المتطرفة، وهذا شيء خطير، وفيه مساس واضح بحرية #التعبير والتصرف الشخصي لأي # #انسان ».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي

الصورة المرفقة تعبيرية ـ أرشيف