“النرجيلة” ممنوعة على شواطئ مرسين وأتراك يصفونها بـ “عادة سورية”

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تركيا (الحل) – صادرت الشرطة التركية التابعة لبلدية إردملي في ولاية مرسين، أمس الأربعاء، “نراجيل” لسوريين كانوا قد أشعلوها قرب الشاطئ ليلاً.

وتباينت الردود والمواقف من تصرف عناصر الشرطة من جهة، وفعل السوريين من جهة أخرى، بين مؤيد ومعارض لذلك، ضمن دائرة نقاشات الأتراك والسوريين على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقل موقع “مرسين خبر” التركي عن بلدية إردملي، أن عناصر الشرطة المختصة بحماية الغابات والزراعة ضبطت سوريين وهم يدخنون النرجيلة على أحد شواطئ إردملي، فصادرت النراجيل وحذرتهم من تكرار ذلك.

وحول المواقف والردود، فقد انتقد البعض تصرف الشرطة معتبرين أن السلوك لايستدعي حضور الضابطة، فيما اعتبر آخرون أن هذا منظر تدخين النرجيلة على الشاطئ غير حضاري ويسيء لسمعة السوريين.

وقال “علي” وهو أحد المعلقين على الموضوع: “شرب النرجيلة عادة متبعة لدى بعض السوريين وغير منتشرة في تركيا بشكل كبير، وهناك فئة من الأتراك يبدو أنها لا ترغب بأي عادة دخيلة على مجتمعها”.

وبدورهم، علق بعض الأتراك على مواقع التواصل الاجتماعي، على الخبر، بشكل سلبي مبدين استيائهم من بعض السلوكيات التي “تبدر من سوريين”، وكتب أحدهم “هذه الحدائق التي بنيت من مالنا يستخدمها السوريون لشرب النرجيلة، إنهم احتلوا الحدائق والشواطئ”.

بينما علق آخر بالقول: “نحن لسنا مرتاحين في مدننا بسبب وجود مثل هؤلاء على الشواطئ، أرسلوهم إلى بلادهم ليحملوا السلاح ويدافعوا عنها”.

إعداد: نزار محمد – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Vw3k6
المزيد