حملة جديدة لضبط السوريين المخالفين في ولاية أضنة التركية

تركيا (الحل) – أطلقت مديرية الهجرة التركية في ولاية أضنة، حملة جديدة للتدقيق على وثائق المقيمين في الولاية، خاصة السوريين، والتأكد من صلاحيتها.

ووفق تفاصيل نشرتها وسائل إعلام تركية، أمس الخميس، فإن 150 عنصراً من الشرطة التركية، شاركوا بالحملة ودققوا وثائق 1294 شخصاً.

وضبط العناصر 51 لاجئاً سورياً يملكون وثائقاً مسجلة في ولايات تركية أخرى، لتتم إعادتهم إلى الولايات التي استخرجوا منها “الكيملك”.

وشملت الحملة المذكورة تفتيش 112 وسيلة نقل، بالإضافة إلى 1163 لاجئاً سورياً ومواطناً إيرانياً و124 تركياً.

والتقطت الشرطة صوراً لمعظم الأشخاص الذين تم تفتيشهم في شوارع المدينة لمطابقة هوية الشخص الحقيقية والمسجلة لدى دوائر الهجرة والنفوس التركية.

الجدير بالذكر أن السلطات التركية تنفذ حملات أمنية مكثفة في عدة ولايات تركية أخرى، بينها إدرنة والريحانية وإسطنبول، مستهدفة كل من لا يحمل بطاقة الكيملك أو من تعود بطاقته لولاية أخرى، إما لتوثيق بياناته أو لإعادته إلى الولاية التي استصدر أوراقه منها أو لترحيله إلى سوريا.

إعداد: فراس العلي – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CZUKp