وكالة أمريكية تكشف العقوبات المتوقعة التي ستفرضها واشنطن على تركيا

وكالة أمريكية تكشف العقوبات المتوقعة التي ستفرضها واشنطن على تركيا

وكالات (الحل) – كشفت وكالة أمريكية، أن واشنطن قد لا تكتفي بإخراج # تركيا من برنامج تصنيع المقاتلة «إف-35»، بل يمكن أن تفرض عليها أيضا عقوبات أخرى من بين 12 نوعاً من أنواع العقوبات المتاحة بموجب #القانون_الأمريكي.

وقالت وكالة «بلومبيرغ» الأمريكية، في تقرير لها إن هناك عقوبات محتملة يمكن أن تفرضها الولايات المتحدة على #تركيا، عقب شرائها منظومة الدفاع الروسية “إس-400″.

وأوضحت الوكالة أن جزء من تلك العقوبات «تشمل حظر صفقات بيع وشراء العقارات، وفرض قيود على الاستثمارات في السندات الأمريكية، وتقييد وصول #الشركات_التركية إلى القطاع المالي الأمريكي»، وفقاً لـ”RT”.

ونوهت الوكالة أنه يمكن لترامب أن «يطلب من مؤسسات مالية دولية مثل #صندوق_النقد_الدولي رفض تقديم قروض للمؤسسات التركية التي يتم مقاطعتها، إضافة إلى منع البنوك الأمريكية من تقديم قروض للشركات والمصارف التركية تزيد قيمتها على 10 ملايين دولار».

وأضافت الوكالة أنه من «الممكن أن يتم استهداف عدد كبير من الشركات التركية العاملة في قطاع الصناعات العسكرية، ما يعني انه سيكون من المستحيل لتلك الشركات شراء مكونات أمريكية للمعدات التي تنتجها في تركيا».

تجدر الإشارة إلى أن #الليرة_التركية، انخفضت مباشرة بعد وصول جزء من نظام صواريخ «إس-400» لتركيا، لأن الجميع يعرف أن #العقوبات_الأمريكية قد لا يمكن تفاديها، وهذا ما دعا «جوليان ريمر» المحلل في بنك «انفستاك»، بلندن، لطرح سؤال عن مدى تلك العقوبات ومتى سيتم فرضها؟ منوهاً أن بعد «ذلك سنعرف تماما تأثيرها على #الاقتصاد_التركي».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف