إردوغان يؤكد كل ما قيل… ويعلن اتخاذ 3 خطوات جديدة تجاه السوريين

وكالات (الحل) – قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، إن بلاده ستتخذ ثلاث خطوات جديدة تجاه اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، تتضمن ثلاثة ملفات مهمة؛ وهي التشجيع على العودة، وترحيل مرتكبي الجرائم، واقتطاع الضرائب في المشافي.

جاء ذلك خلال اجتماع لـ«مجلس القرار المركزي» في #حزب_العدالة_والتنمية، بعد أن نقل بعض النواب ردود فعل سلبية من الشارع التركي حول السوريين، مطالبين «بوضع سياسات جديدة بشأن هذا الموضوع»، وفقاً لوكالة «إخلاص» التركية.

وأوضح الرئيس التركي في تعليقه على حديث النواب: «كان واجب علينا فتح أبوابنا للسوريين، ولم يكن بإمكاننا تجاهل ما كان يحدث لهم»، مضيفاً «لو أنه أصابنا ما أصابهم، من كان سيساعدنا؟».

وأعلن #إردوغان، اتخاذ قرارات جديدة، تؤكد ما قيل سابقاً بحق السوريين، قائلاً: «لكن على كل حال الآن ستكون لدينا خطوات جديدة في هذا الصدد: سوف نتخذ الخطوات اللازمة لتشجيعهم على العودة، سنرحّل من ارتكب منهم جرائم وسنأخذ الضرائب على العلاج الطبي الذي يتلقونه».

وشدد الرئيس التركي، على أن «بلاده ستعمل على تشجيع السوريين للعودة إلى بلادهم، وستقوم بترحيل مرتكبي الجرائم مباشرة».

وكشف إردوغان أنهم «يفكرون بإنهاء تطبيق (الرعاية الصحية المجاني)، والبدء بتطبيق دفع الضرائب (نسبة مساهمة مالية) مقابل الخدمات الطبيبة والعلاج التي يتلقاها السوريون في المستشفيات التركية».

وفي السياق ذاته، فرضت #وزارة_العمل شروطاً مشددة للحصول على أذون العمل ورفضت في الفترة الأخيرة العديد من هذه الطلبات. ومن المتوقع أن تبدأ مؤسسة الضمان الاجتماعي الثلاثاء القادم بجولات على مختلف الشركات للتأكد من أذونات العمل والإقامة.

من الجدير بالذكر، أن عدد #اللاجئين_السوريين المقيمين في #تركيا، بلغ ثلاثة ملايين و605 آلاف و615 سورياً في مختلف الولايات، حسب بيانات دائرة الهجرة التركية في العام 2019.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/L1Juw