موجيريني: أيّ صراع سيكون له عواقب وخيمة على جميع الأطراف

وكالات (الحل) – حذرت فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، من التوتر المتزايد بين الولايات المتحدة وإيران، موضحة أن أيّ صراع سيكون له عواقب وخيمة على جميع الأطراف.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية العراقي، محمد الحكيم، في العاصمة #بغداد، محذرة من أيّة «مغامرات خطيرة» بالمنطقة تكون ارتداداتها على الجميع.

وقالت موجيريني إننا: «بحاجة أولا وقبل أي شيء إلى تجنب التصعيد، وتجنب أيّة حسابات خاطئة قد تفضي إلى عواقب خطيرة للغاية بالنسبة للعراق أولا وقبل كل شيء، وما وراء ذلك أيضا»، إشارة إلى دول الجوار وإيران بشكل رئيس.

وأوضحت #فيدريكا_موجيريني أن #الاتحاد_الأوروبي يؤيد مقترح العراق بعقد مؤتمر إقليمي بين #إيران ودول الخليج، خاصة السعودية والإمارات، وفقاً لـ«رويترز».

وأنهت المسؤولة الأوروبية حديثها للصحفيين أن: «التجربة الأوروبية تقول إنه حتى في أصعب الأوقات من الأفضل دوما الجلوس والتحدث بدلا من الدخول في طرق المجهول التي قد تكون خطيرة على الجميع».

وتأتي زيارة موجيريني في وقت تتصاعد فيه حدة التوتر بالمنطقة، بعد تأكيد #الولايات_المتحدة بضلوع إيران في هجمات على #ناقلات_نفط بالخليج مؤخراً، واقترب البلدان من حافة مواجهة عسكرية مباشرة الشهر الماضي بعدما أسقطت طهران طائرة مسيرة أمريكية في الأجواء الدولية، وأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب برد انتقامي لكنه ألغى ضربة جوية في اللحظة الأخيرة حفاظاً على أرواح بشرية.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/0yNpJ