خبير يفجر مفاجأة من العيار الثقيل: ما تسلمته تركيا أجزاء رادار وليست صواريخ!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – كشف خبراء عسكريون، أن تركيا لم تتسلم منظومة الصواريخ الروسية «إس 400» بعد؛ وأن ما تسلمته هو أنظمة الرادار فقط، وأن الصواريخ ستنقل عبر سفن في غضون شهرين.

وقال المحلل الاستراتيجي، «متين جورجان»، عبر حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي، إن: «الأجزاء التي تسلمتها تركيا هي أجزاء رادار الاستهداف، وأن الصواريخ ستنقل عبر سفينة في غضون شهرين».

وأوضح «جورجان» أن الهدف من كل الضجة التي أحدثها المسؤولون هي أن «تركيا تعمل على جس نبض #الولايات_المتحدة من خلال القطع التي تسلمتها بالفعل وإطالة فترة الاستلام»، وفقاً لصحيفة «زمان» التركية.

وجاءت هذه التصريحات المفاجأة في الوقت الذي تتواصل فيه أعمال تسليم منظومة الدفاع الصاروخي الروسية أس 400 إلى أنقرة، حسب تأكيدات المسؤولون الأتراك.

وذكرت #وزارة_الدفاع_التركية، أن قاعدة «مرتد» الجوية بالعاصمة #أنقرة، استقبلت اليوم الإثنين، الطائرة التاسعة، التي تقل معدات #منظومة_الدفاع_الصاروخي والجوي البعيدة المدى الروسية أس 400.

وأثيرت مزاعم حول كون القطع التي تسلمتها #تركيا هي «أجزاء رادار الماسح الضوئي للتحكم والسيطرة»، فيما تواصلت بالأمس، واليوم، أعمال نقل معدات من «المفترض» تكون منظومة الدفاع الصاروخي والجوي البعيدة المدى الروسية «إس »400 إلى العاصمة أنقرة.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/FZoGD
المزيد