روحاني متوسلاً: مستعدون للمحادثات مع أمريكا مباشرة كيفما وأينما شاؤوا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، عن استعداد بلاده لإجراء محادثات مع الولايات المتحدة، إذا رفعت واشنطن العقوبات عنها، وعادت إلى الاتفاق النووي المبرم عام 2015، وفي أيّ مكان يريدون.

وجاء الإعلان في كلمة متلفزة له اليوم الأحد، 14 تموز/ يوليو، وأمام تجمع حاشد في شيروان في محافظة خراسان الشمالية، معتبراً العودة للمحادثات أفضل السبل للحل، وذلك تحت ضغط العقوبات الأمريكية.

وقال روحاني متوسلاً: «نؤمن دائماً بالمحادثات… إذا رفعوا #العقوبات وأنهوا الضغوط الاقتصادية المفروضة وعادوا إلى الاتفاق، فنحن مستعدون لإجراء محادثات مع #أميركا اليوم، والآن؛ وفي أيّ مكان».

وأوضح #روحاني أن الولايات المتحدة تمارس الضغط على #إيران منذ زمن يمتد خلال الـ 14 الأشهر الماضية، ومع ذلك ظلوا صامدين، حسب تعبيره.

تجدر الإشارة إلى أن تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ انسحاب الرئيس الأمريكي #دونالد_ترمب من #الاتفاق_النووي وإعادة فرضه عقوبات كانت مفروضة على طهران قبل إبرامه، جعلت الأزمة الاقتصادية في إيران تدخل مراحل صعبة بعد أن أغلقت مئات الشركات تحت تأثير العقوبات، بالإضافة لخسارة الآلاف وظائفهم.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/WQlYl
المزيد