سخرية واسعة من استقالة وزير الكهرباء: تورط فتردَّد فنفى

سخرية واسعة من استقالة وزير الكهرباء: تورط فتردَّد فنفى

خاص ـ الحل العراق

لعل خبر استقالة #وزير_الكهرباء لؤي الخطيب، هو أول الأخبار #الايجابية التي تلقاها #العراقيون خلال فترة #الحكومة الحالية، لا سيما وأنهم لم يعتادوا على سماع أخبار تتعلق باستقالة #مسؤولين، إلا أن #الصدمة، جاءت بعد دقائق من #الخبر، حيث نفى #الوزير استقالته، ما أدى إلى ارتفاع معدل #السخرية من الوضع السياسي والخدمي في #البلاد.

صفحة الخطيب نشرت عبر “#فيسبوك”، أن «الوزير يضع استقالته أمام رئيس مجلس الوزراء #عادل_عبدالمهدي، ولذلك لعدم امكانيته بتوفير #الكهرباء للمواطنين العراقيين».

[caption id="attachment_9763" align="alignnone" width="492"] استقالة وزير # الكهرباء ـ فيسبوك[/caption]

وعبر “تويتر” وبعد أقل من عشرة دقائق، غرًّد الوزير، بأنه «تم اختراق صفحة الفيسبوك الشخصية وخبر استقالتي غير صحيح».

[caption id="attachment_9764" align="alignnone" width="597"] نفي الاستقالة ـ تويتر[/caption]

واقعياً، لم يقتنع العراقيون بنفي الوزير، مبدين استغرابهم من أسباب #النفي، مع العلم أن # الصفحة في “فيسبوك” لم تتعرض للاختراق، خصوصاً، أن من المعروف عادة، حينما تتعرض لـ”التهكير” تتحول إلى #مهزلة، إذ يقوم المُخترق بنشر سلسلة من #المنشورات غير الاخلاقية والتي تحمل #شتائم للحكومة والمسؤولين.

في السياق، رأى #الشاعر والصحافي أحمد عبدالحسين، عبر “فيسبوك” أن صفحة # الوزير “لم تتهكر، هو فكّر بالاستقالة وكتبها فعلاً تحت وطأة شعور “مؤقت ونادر” بالذنب والتقصير وظلم الناس، ونشرها في صفحته، فارتاح واستقرّ نفسياً لخمس دقائق، ثم في #الدقائق الخمس الأخرى ذهبت #السكرة وحضرت #الفكرة».

مضيفاً أن # الوزير «تذكر أنه لم يعد وزيراً الآن، لن ينام اليوم وهو يأمل بحصته من #العقود المقبلة، حساباته المصرفية ستظل كما هي، سيضطرّ للالتفات إلى عمل تجاري يستثمر به أمواله بدل أن يأتيه المال مضاعفاً دون جهد، منذ اليوم لا #حمايات ولا يستطيع أن يتحكم بمن حوله، ستتقلص سلطته، سيقلّ عدد #المتملقين من حوله.. ».

أما محمد تحسين، فلفت إلى أن «وزير # الكهرباء لؤي الخطيب قدّم استقالته وكتبها في صفحته الفييسبوكية وبعدَ ربع ساعة أعلن من خلال #الصفحة أنّ # الصفحة تهكرت ولم يقدّم الاستقالة، واضح أن # الصفحة لم تتهكرْ من خلال كتابة المنشور».

مبيناً: «لقد ضيّع الخطيب فرصة أنْ يدخلَ #التاريخ لتمجده #سطور الأجيال التي ستأتي بعدنا مثلما فعل السيد جعفر محمد باقر الصدر عندما قدّم استقالته من عضوية #مجلس_النواب بسبب تردي #الخدمات وعدم استطاعته تقديم شيء للشعب العراقي».

من جهته، أشار #الصحافي ادريس جواد، إلى أن «بين الخبرين 10 دقائق تقريباً، وصلت فيها الاف #التعليقات الى صفحة الفيس بوك اغلبها كان ايجابي ويثمن قرار # الوزير بالانسحاب من الوزارة، اعتقد ان # الوزير استعجل باعلان النفي، كان الأجدر أن يستثمر الموضوع اعلامياً».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي