ردود حادّة على تغريدة ترمب “العنصرية” بحق عضوات في الكونغرس

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – توجه الرئيس الأمريكي إلى نائبات من الحزب الديمقراطي في مجلس النواب من أصول أجنبية، بتغريدة دعاهن فيها العودة إلى يلادهن “الفاسدة”. فيما وصف سياسيون ومتابعون هذه التعليقات بـ “غير المقبولة والعنصرية”.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في تغريدة على حسابه في موقع تويتر: أن هؤلاء العضوات “الديمقراطيات التقدميات”، ينحدرن من بلدان يعم فيها “الفساد”، متسائلاً “لماذا لا يعدن ويساعدن في إصلاح الأماكن الفاسدة التي أتين منها حيث تتفشى الجريمة؟”.

ولم يذكر ترمب النائبات بالاسم إلا أن وكالة “أسوشيتد برس” ذكرت أنه كان يشير إلى ألكساندريا أوساسيو كورتيز من نيويورك، وإلهان عمر من مينيسوتا، ورشيدة طليب من ميشيغان، وآيان برسلي من ماساتشوستس.

ووصف مسؤولون في الحزب الديمقراطي ترامب على خلفية ذلك بـ”العنصري”، فيما اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تغريدات ترامب بأنها “غير مقبولة على الإطلاق”.

من جانبه عقب رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، على تغريدة ترمب قائلاً، في كندا لا نستخدم مثل هذا الخطاب… نحن بلد فخور بالتنوع.

بدورهن، ردت العضوات المقصودات على ترمب حيث كتبت أوكاسيو-كورتيز على تويتر “سيدي الرئيس، البلاد التي جئت منها هي الولايات المتّحدة”.

ومن جهتها، قالت عمر “بصفتنا أعضاء في الكونغرس، فإن الدولة الوحيدة التي نؤدي القسم لها هي الولايات المتّحدة”، فيما غردت طليب “أنا أكافح الفساد في بلادنا”، متهمة ترامب بأنه يهاجم بطريقة: “مهينة” الأفراد المتحدرين من عائلات مهاجرة.

يشار إلى أن “أوكاسيو كورتيز” مولودة في نيويورك، إلا أنها من أصل بورتوريكي، فيما طليب ولدت في ديترويت وهي أول أمريكية من أصل فلسطيني تنتخب في الكونغرس، وإلهان عمر التي جاءت طفلة إلى الولايات المتحدة من الصومال، وفق “فرانس 24”.

تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/zoVet
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد