بغداد °C
دمشق 25°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

العبادي: فساد كبير داخل الحشد الشعبي.. 90 ألف فضائي مسجلين في هيئته


رصد- الحل العراق

 كشف رئيس الوزراء العراقي السابق #حيدر_العبادي، اليوم الاربعاء، عن وجود #فساد كبير متغلغل داخل #هيئة #الحشد_الشعبي بسبب اختراقها من قبل #الأحزاب_السياسية فيها، معلناً عن وجود 90 ألف #موظف_فضائي في الحشد.

حديث العبادي جاء في تصريح صحفي، قائلاً: لقد «اصدرنا أمراُ ديوانياً لتنظيم الحشد في العام 2015، ثم شرع في 2016، ثم بدأت عملية التنظيم فيه في 2018، وخيرناهم بين التوجه إلى العمل السياسي أو البقاء».

موضحاً، «لكن بعد الانتخابات رأينا كيف أنهم عادوا ربط العمل السياسي بقطعات من الحشد الشعبي وهذا أمر خطر»، معلقاً على الأمر الديواني الذي أصدره عبد المهدي مؤخراً، بالقول: أن «الأمر الديواني الجديد الخاص بالحشد، هو نفس الأمر الديواني السابق وكان من المفترض أن يستمر به».

وفيما يتعلق بخشيته على الحشد الشعبي، أضاف العبادي، «أنا لا أخشى على الحشد من الخارج لكنني أخشى عليه من جهات مستغلة داخل الحشد»، لافتاً إلى أن « #مفتش_الحشد صارحني بوجود 60 ألف مقاتل في الحشد على الأرض و150 ألفاً على الورق، لكن #تجار_الحروب المتوغلين استغلوا الحشد لتحقيق مصالحهم».

 وتابع رئيس الوزراء السابق، متسائلاً «ما هو المبرر في زيادة أعداد الحشد في وقت السلم، فلا يجوز استغلال المضحين والمقاتلين واعتبارهم أداة غير نبيلة»، مؤكداً على «وجود فصائل حشدية رفضت أن ادقق في أرقام مقاتليها»، معلناً أن هنالك «فصائل لها وجود في الحشد وهي خارج عن الدولة».

وكان رئيس الوزراء العراقي، #عادل_عبد_المهدي، قد أصدر في الأول من تموز الجاري، أمراً ديوانياً بخصوص الحشد الشعبي، وجه بموجبه بدمج جميع فصائل الحشد بمؤسسة #الجيش_العراقي، وإبعادها عن الاستقطابات السياسية، فيما توعد بملاحقة المخالفين.

تحرير- سيرالدين يوسف 

—————————————-


التعليقات