النظام يصادر أموال عائلات كاملة معارضة له بحجة “الإرهاب”

رصد (الحل) – قالت منظمة (هيوممن رايتس ووتش) إن النظام يستغل (قانون الإرهاب) لمصادرة #أموال أشخاص وعائلات بشكل “تعسفي”، وقالت إن ذلك يرقى إلى “العقاب الجماعي”.

وذكرت المنظمة في تقرير لها، نشرته وكالة (الأناضول)، اليوم الأربعاء، أن حكومة #النظام تعاقب أسراً بأكملها مرتبطة بأشخاص مدرجين تعسفاً على لائحة إرهابيين مزعومين، عبر تجميد أموالها المنقولة وغير المنقولة”.

وقالت مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة، (لمى فقيه)، إن “النظام يستخدم #المرسوم 63 للسماح بممارسات ظالمة وتعسفية تحرم الناس حتى من سبل عيشهم”، موضحةً أنه “لن تكون #سوريا آمنة أو مستقرة طالما أن قوانينها وممارساتها تنتهك حقوق الناس”.

وينص المرسوم 63 المشمول في قانون مكافحة الإرهاب، على منح وزارة #المالية في حكومة النظام، بتجميد الأموال للمشتبه بأنهم إرهابيون.

ويصف النظام، معظم المعارضين السوريين المؤيدين للثورة التي انطلقت ضد النظام في آذار 2011، بأنهم “إرهابيون”.

يذكر أن حكومة النظام أصدرت خلال السنوات الأخيرة عشرات قرارات #الحجز الاحتياطي، وطاولت شخصيات معارضة منهم سياسيون وفنانون ورياضيون وضباط منشقون وإعلاميون ورجال أعمال، أبرزهم رياض حجاب وفيصل القاسم وفارس الحلو ورجال أعمال من آل غريواتي.

تحرير: مهدي الناصر

الصورة من الإنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/fVUHK