د. نهلة عيسى تنسحب من صحيفة «البعث» وسلسلة الاعتزال تستمرّ

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

دمشق (الحل) – اعتزلت الدكتورة «نهلة عيسى» الأستاذة في كلية الإعلام بجامعة دمشق، عن الكتابة في صحيفة «البعث» الناطقة باسم النظام السوري، معلنة انسحابها بعد سبع سنوات.

وأعلنت الدكتورة الجامعية ذلك عبر صفحتها الشخصية في الـ«فيسبوك»، قائلة إن: «مقال اليوم لم يرق لرئيس تحرير الجريدة الأستاذ (محمد كنايسي)، وقرر حذف بعض جمله، وهذا حقه وأحترم ذلك، ولذلك استخدمت أيضاً حقي وقررت الاعتذار عن مواصلة الكتابة».

وأشارت #نهلة_عيسى إلى أن «قرار انسحابها ليس بغرض تسجيل موقف ولا ادعاء بطولة، لأن الجريدة لطالما احتضنت كلماتي وقناعاتي بحب شديد مهما اختلفت معها»، وفقاً لـ«سناك سوري».

وقالت في مبرراتها: «ولكن ربما لأنه قد آن أوان الرحيل لئلا يتحول خمري إلى خل، ولترك المجال لأقلام أخرى ربما تكون أكثر اخضراراً».

وأوضحت الأستاذة في #كلية_الإعلام بجامعة #دمشق، في ختام منشورها أنه «من غير المعروف لماذا قررت رئاسة تحرير الجريدة حذف بعض العبارات، إلا أن الموضوع يوحي بتغيير في سياستها، علماً أن من حق أي #رئيس_تحرير تعديل بعض العبارات والنصوص التزاماً بالسياسة التحريرية للوسيلة الإعلامية».

تجدر الإشارة إلى أن معظم الصحفيين المعتزلين- إن لم يكن جميعهم- أكدوا أن العمل بواحدة من مؤسسات الإعلام الرسمي السوري التابع للنظام، أصبح محبطاً تماماً من اشتداد تضييق الهوامش الذي وصل إلى «حد الخرس».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من صفحة الدكتورة

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/1BVm5
المزيد