سحب الضباب تجبر النظام على تجميد عملياته العسكرية شمال اللاذقية

أكدت مصادر محلية من ريف #اللاذقية الشمالي لموقع (الحل) أن قوات النظام أوقفت محاولات  التقدم البريّ في جبهات ريف اللاذقية، مشيرةً إلى أن الضباب الكثيف الذي يلف الجبهات يعتبر المسبب الأول لاتخاذ مثل هذا القرار.

وقالت المصادر: إن “الضباب الكثيف منع طيران الاستطلاع من متابعة تقدم المشاة وتأمين طريقهم، الأمر الذي يجعل احتمال وقوعهم في كمائن الفصائل المقاتلة أمراً محتملاً وما يعني سقوط المزيد من الخسائر البشرية، وهو أكثر ما لا تريده تلك القوات في ظل ازدياد خسائرها التي تتكتم حى الآن عن إعلانها”.

الموالون للنظام لم يأخذوا تلك (المبررات) على محمل الجد، وبدأوا بطرح تساؤلات عن سبب تعثر حسم قوات النظام لمعارك اللاذقية، خاصة وأن الفصائل هناك مازالت تمطر منطقة (جبلة) ومزارعها بالصواريخ التي تصل أيضاَ حتى قاعدة #حميميم الروسية.

غير أن النظام سرعان ما تدارك ردة فعل مواليه الغاضبة وأعلن أن طيرانه الحربي نفذ غارات على منطقة (كبانة) وحقق إصابات موجعة في صفوف “الإرهابيين” رغم الضباب الكثيف الذي يدعيه.

إعداد: سلمى الخال. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: أرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/YqNII