فصل مرجع جهادي في «النصرة» لمخالفته رأي قيادة الجماعة

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – فصلت «#جبهة_النصرة» أحد مرجعياتها الشرعية الجهادية لمخالفته قرار قيادة الجماعة تسليم طفل أزيدي إلى أهله دون الرجوع إلى “القضاء”، وفق وصفه.

وجرى تسليم الطفل الأزيدي إلى أهله عبر حكومة الإنقاذ، التي تعد الذراع السياسية لـ #هيئة_تحرير_الشام، الاسم الجديد للنصرة بعد أن أعلنت فك ارتباطها عن #تنظيم_القاعدة ودمجت معها جماعات أخرى صغيرة.

وخالف الشرعي (أبو شعيب المصري – طلحة المسير) قرار قيادة الجبهة، منتقداً “الرسالة السياسية لعملية التسليم المقصودة عبر المؤتمر الصحفي المثير للضجيج الذي عقدته حكومة الإنقاذ… عدا عن كون الموضوع يعتبر ردة للطفل عقب دخوله في الإسلام”، بحسب تعبيره.

والمصري عضو سابق في حزب النور السلفي، وقد انضم للجبهة بعد الانشقاق عن حركة أحرار الشام التي شغل فيها منصب مسؤول الغنائم إلى أن صدرت فتوى تتيح التنسيق مع تركيا لقتال داعش في 2016.

وأقدمت النصرة التي يديرها #أبو_محمد_الجولاني ودائرة صغيرة حوله على إبعاد عدد كبير من الأسماء الكبيرة في صفوفها خلال الفترة الأخيرة، أبرزهم أبو اليقظان المصري، نتيجة وجود خلافات في البيت الداخلي للجماعة.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/5Y4cB
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد