مصرع عناصر من “داعش” بانفجار عبوتين ناسفتين بريفي دير الزور والقامشلي

قالت قوات #الأسايش إن شخصين ينتميان لتنظيم “داعش” لقيا مصرعهما يوم أمس الأربعاء، أثناء محاولتهما زرع عبوة ناسفة في أحد الطرق الفرعية بريف بلدة#تل_كوجر بمنطقة (اليعربية) الواقعة على بعد 83كم جنوب شرق #القامشلي.

وذكرت “الأسايش” عبر موقعها الرسمي أن قواتها في بلدة تل كوجر (اليعربية) تلقت بلاغاً يفيد بوجود شخصين يقومان بالحفر في طريق يؤدي إلى قرية (تل مشحن) بريف #تل_كوجر، مضيفةً أن الشخصين لقيا مصرعهما عند اقتراب دورية الأسايش منهما، جراء انفجار اللغم الذي كانا يحاولان زرعه.

ونقلت الأسايش أن سبب انفجار اللغم يعود إلى دهس أحد الشخصين على صاعق #اللغم، عند مشاهدته تقدم دورية الأسايش نحوهما ومحاولتهما الفرار.

وقال نشطاء إن أحد الشخصين كان عضواً في قوات “الأسايش”، لافتين إلى احتمالية أن يكون من خلايا تنظيم ” داعش” التي عملت على اختراق جهاز الأمن الداخلي العامل ضمن مناطق “الإدارة الذاتية”.

وفي حادثة مماثلة قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عبوة ناسفة انفجرت في بلدة#ذيبان بريف دير الزور الشرقي، أدت إلى مقتل شخصين وإصابة ثالث كانوا يحاولون زرعها في البلدة مساء أمس الأربعاء، وأن المصاب تمكن من الهرب.

وشهدت محافظة الحسكة أمس الأربعاء انفجار سيارة مفخخة، قالت المصادر أنها نتيجة عبوة ناسفة لاصقة بأحد السيارات المركونة بالقرب من حاجز لقوات “الأسايش” في حي (غويران) جنوب المدينة، ما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين وعنصر من “وحدات حماية الشعب”.

إعداد: جانو شاكر. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: إنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/1biDn