“فشل” إعادة إعمار منطقة الحفّة باللاذقية

اللاذقية (الحل) – كشفت مصادر محلية عن تجميد أعمال معظم المشاريع الخدمية المقررة لتأهيل وإعادة إعمار منطقة الحفة في اللاذقية، والتي تتجاوز كلفتها مليارات الليرات، وذلك بحجة عدم توفر التمويل.

وكانت الحكومة السورية قد خصّت المنطقة بسلة مشاريع خدمية، بعد استعادتها من تحت سيطرة فصائل المعارضة، في حزيران 2012.

ومن الإصلاحات التي كان من المقرر إجرائها، تعزيل السد، وتأهيل بناء المحكمة المدمر والمنطقة الصناعية، وتأسيس مركز لخدمة المواطن وتمديد شبكة للصرف الصحي.

وحسب أهالي المنطقة فلم تكن نتيجة هذه المشاريع مجتمعة، سوى هدر نحو مليوني متر مكعب من مياه السد وقسم كبير من ثروته السمكية بحجة البدء بأعمال التعزيل، ناهيك عن تنفيذ تحويلة الحفة الشهيرة بكلفة فاقت مليار ليرة سورية، والتي انهارت بعد أشهر من تدشينها بفعل الأمطار، وما زالت خارج الخدمة.

تجميد الأعمال الإنشائية ليست آخر مشاكل الحفة، التي عرف سكانها بعد استعادتها من قبل قوات النظام، تجربة سيئة في العودة إلى ديارهم استجابة لدعوات الحكومة، حيث اعتقل الأمن الكثير من العائدين ولم يعرف مصير بعضهم حتى اليوم، وفق مصادر من المنطقة.

إعداد: سلمى الخال – تحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/M3grH