القيادة المركزية الأمريكية تحضّر لـ«عملية الحارس» العسكرية في الخليج

وكالات (الحل) – كشفت القيادة المركزية الأمريكية، أن واشنطن تحضر لعملية عسكرية باسم «عملية الحارس»، لتأمين الطرق البحرية في منطقة الخليج والشرق الأوسط عامة، من انتهاكات الحرس الثوري الإيراني.

وأوضحت #القيادة_المركزية_الأمريكية، عبر سلسلة تغريدات لها على موقع «تويتر» أنها «تعمل على تطوير العملية البحرية الدولية (عملية الحارس) لتعزيز المراقبة والأمن في الممرات المائية الرئيسة في #الشرق_الأوسط وضمان #حرية_الملاحة على خلفية الأحداث الأخيرة في منطقة #الخليج».

وبدأت ملامح العملية مع إعلان القائم بأعمال #وزير_الدفاع_الأمريكي، الموافقة على «نقل وحدة عسكرية إلى #السعودية من أجل حماية مصالح الولايات المتحدة في منطقة الشرق الأوسط».

وأكدت الإدارة الأمريكية، أن «الغرض من العملية هو تعزيز الاستقرار في البحار، وضمان المرور الآمن وتقليل التوتر في المياه الدولية في جميع أنحاء الخليج و #مضيق_هرمز ومضيق باب المندب وخليج عمان».

وأشارت القيادة المركزية، إلى أن واشنطن «ستنسق تحركاتها في إطار هذه العملية مع حلفائها من أجل ضمان حرية الملاحة في المنطقة وحماية الطرق البحرية الحيوية» بعد أن قام #الحرس_الثوري_الإيراني بأكثر من انتهاك في الآونة الأخيرة.

تجدر الإشارة إلى أن الوضع في الخليج والمناطق المجاورة قد تدهور أكثر، منذ استهداف الحرس الثوري الإيراني ناقلات النفط في الخليج، ومن ثم إسقاط الطائرة المسيرة الأمريكية التي كانت في الأجواء الدولية، مما أجبرت #الولايات_المتحدة بفرض عقوبات جديدة على إيران لردعها، وكانت آخر الانتهاكات أمس الجمعة، حين قام الحرس بتوقيف ناقلة نفط بريطانية.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/824Ub