بين التصعيد الإيراني والتهديد البريطاني… هل آن أوان الحرب؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أكد وزير الخارجية البريطاني، جيرمي هانت، إن إيران ستكون الخاسر الأكبر، إذا تم تقييد حرية الملاحة، مشدداً على أن رد المملكة المتحدة سيكون قوياً، رغم تجنبها العمل العسكري.

جاءت تصريحات الوزير البريطاني، بالتزامن مع اجتماع عاجل للأمن القومي، في ساعات الصباح الباكر من اليوم السبت، في #لندن، لإيجاد حل دبلوماسي للموقف المتوتر. وفقاً لـ”CNN”

وكانت #إيران، أعلنت أمس الجمعة، عن احتجاز سفينة «ستينا إمبيرو» وهي #ناقلة_نفط ترفع العلم البريطاني، في #مضيق_هرمز، إذ أكد البحّارة الذين على متنها أنها كانت متمثلة تماماً لجميع لوائح وقوانين #الملاحة_البحرية.

وقال #وزير_الخارجية_البريطاني: «هذا غير مقبول على الإطلاق، يجب الحفاظ على حرية الملاحة البحرية، وإذا تم تقييدها، فإن إيران هي الخاسر الأكبر».

يُشار إلى أن السفير البريطاني في #إيران، أجرى اتصالات مع المسؤولين الإيرانيين وبأعلى المستويات من أجل تخفيف التوتر، وعدم الاضطرار للجوء إلى عمل عسكري لحل القضية.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/c5WP4
المزيد