القائد العام لسوريا الديمقراطية: ناقشنا مع قيادة الجيش الأمريكي سبل حل التوتر مع الأتراك

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

القامشلي (الحل) – قال مظلوم عبدي القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية إنه ناقش مع الجنرال كينث ماكينزي من كبار قيادات #الجيش-الأمريكي في منطقة الشرق الأوسط، التوترات على الحدود مع#تركيا، وكيفية إيجاد سبل لحلها.

جاء ذلك في تصريح نقله المركز الإعلامي لقسد اليوم، عن عبدي قال فيه إن لقاءه مع قائد المنطقة الوسطى للقيادة المركزية للجيش الأمريكي في الشرق الأوسط “كينيث ماكينزي”، تمحور حول الأوضاع والتوترات الحالية على الحدود المشتركة مع تركيا وكيفية إيجاد سبل لحلها.

وأضاف عبدي أن هناك العديد من “الرؤى المشتركة” بين الطرفين لمواجهة المشاكل التي تهدد أمن المنطقة. وإنهم اتفقوا على متابعة التنسيق المشترك في الحرب ضد تنظيم الدولة(داعش)، ومشاكل المخيمات ومعتقلي عناصر التنظيم .

ولفت عبدي إلى أنهم ناقشوا جدول الأعمال والمهام المشتركة بينهم وبين قوات التحالف في المرحلة المقبلة.

وكان عبدي قد هدد مؤخراً، بتحويل الحدود المشتركة مع تركيا على امتداد 600 كلم إلى جبهة حرب، في حال تعرضوا لأي هجوم تركي على تل أبيض او كوباني.

وتشهد المناطق الحدودية المحاذية لمنبج و#تل_أبيض و#كوباني، تزايداً للحشود العسكرية التركية، تزامناً مع تهديدات تركية باقتحام مناطق شرق الفرات.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/egqUt
المزيد