بابا الفاتيكان يبعث مندوباً إلى الأسد يحمل رسالة بشأن إدلب والمعتقلين

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – بعث بابا #الفاتيكان (فرنسيس) مندوباً إلى #دمشق، لبحث الوضع الإنساني في سوريا مع الرئيس (بشار #الأسد)، حاملاً رسالة بشأن إدلب والمعتقلين.

وسلم الرسالة الكاردينال (بيتر كودو أبيا توركسون) بشكل شخصي إلى الأسد، لحثه على إنهاء الصراع، والسماح بالعودة الآمنة للنازحين، بحسب الفاتيكان.

وقال الفاتيكان إن الرسالة تطلب من الأسد “معاملة المعتقلين السياسيين بطريقة إنسانية واستئناف المفاوضات سعياً لحل سياسي للصراع”، في بيان “يأتي في قلب هذه المبادرة الجديدة مخاوف البابا فرنسيس والكرسي البابوي إزاء الوضع الإنساني الطارئ في سوريا، خاصة في محافظة إدلب”، وفق ما ورد.

وأضاف المصدر: “في الرسالة التي أُرسلت للرئيس الأسد، يحثه البابا على إبداء حسن النية والعمل على إيجاد حلول قابلة للتطبيق تضع حدا لصراع استمر لوقت طويل جدا وأدى إلى فقدان عدد كبير من أرواح الأبرياء”، بحسب وصفه.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

مصدر الصورة أ ف ب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/sx3Ja
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد