ولاية إسطنبول: بيان هام وعاجل وخاص وعلى كل سوري الالتزام به

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – أصدرت ولاية إسطنبول، اليوم الإثنين، بيانا تحت صفة «خاص، وعاجل» وهام للأجانب عموما، والسوريين على وجه الخصوص، الذين يعيشون في نطاق الولاية، محددة نقاط قانونية جديدة للحد من الهجرة غير الشرعية، والتأكيد على الالتزام بها.

وقالت الولاية في البيان، الذي حمل عنوان: «الهجرة غير الشرعية»، إنه: «تم إعطاء مهلة حتى تاريخ 20 آب/أغسطس 2019 للأجانب من #الجنسية_السورية الذين يملكون بطاقات حماية مؤقتة مسجلة في ولايات غير ولاية إسطنبول ويعيشون في إسطنبول، كي يعودوا إلى الولايات المسجلين فيها».

وأوضح البيان أن «الذين لا يعودون ضمن هذه المهلة المؤقتة، سيتم ترحيلهم إلى الولايات المسجلين فيها، وذلك وفق تعليمات وزارة الداخلية»، وفقاً لـ«وكالة أنباء تركيا».

وأكدت الولاية في بيانها أن «الأجانب من الجنسية السورية الذين ليسوا تحت #الحماية_المؤقتة، وغير مسجلين أو ليس لديهم إقامة، فإنه سيتم ترحيلهم إلى الولايات المحددة من #وزارة_الداخلية».

وأشار البيان إلى أنه «تم إغلاق باب التسجيل الجديد للحماية المؤقتة في ولاية إسطنبول»، وفق الوكالة ذاتها.

وشددّ البيان على «ضرورة الحصول على #إذن_السفر للتنقل بين مختلف الولايات»، منوهاً إلى أنه «سيتم القيام بالتدقيق على (وثيقة إذن السفر) في إسطنبول، سواء في #المطارات أو محطات الباصات أو #محطات_القطارات، وفي الطرق بشكل دائم، وسيتم ترحيل الذين لا يملكون إذن وثيقة السفر إلى الولايات المسجلين فيها».

وكانت الولاية قد أكدت مراراً أن على «جميع الأجانب حمل الأوراق الثبوتية اللازمة خلال تنقلاتهم في نطاق الولاية»، موضحة أهمية وضرورة «حمل وثائق الحماية المؤقتة أو #جوازات_السفر لإبرازها للعناصر الأمنية حين الطلب، وذلك للحيلولة دون وقوع أيّة أضرار».

وختمت #ولاية_إسطنبول بيانها، بالتأكيد على أن «إلقاء القبض على الداخلين إلى بلادنا بطريقة غير شرعية ستستمر، وسنقوم بإخراجهم من البلاد، وذلك في إطار مكافحتنا للهجرة غير الشرعية… كما سيتم الاستمرار بأعمال مكافحة #الهجرة_غير_المشروعة دون انقطاع، وفق الأسس المبينة أعلاه»، حسب تعبير الولاية.

من الجدير بالذكر، أن #تركيا في صدارة الدول المستضيفة اللاجئين عالمياً، بينهم 3.9 #مليون_لاجئ_سوري حتى العام 2019، وفق الإحصاءات الرسمية، منهم نحو 548 ألف سوري يعيشون في إطار الحماية المؤقتة في ولاية إسطنبول وحدها.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/kJzQn
المزيد