بغداد °C
دمشق 25°C
الأربعاء 12 أغسطس 2020

الحشد الشعبي يُكبد اقتصاد نينوى «خسائر فادحة».. هذا ما يفعله القدو


خاص – الحل العراق

أكد المتحدث باسم #العشائر_العربية في المناطق #المتنازع_عليها #مزاحم_الحويت، اليوم الثلاثاء، أن الفصائل المرتبطة بإيران، تقف حاجزاً أمام عودة #رجال_الأعمال وتشجيع قطاع #الاستثمار في محافظة نينوى.

الحويت قال لـ”الحل العراق“، إن «هذه #الفصائل_المسلحة تقوم بفرض #الإتاوات على #التجار ورجال الأعمال، مما أجبر العديد منهم على مغادرة محافظة #نينوى، واللجوء إلى #إقليم_كردستان أو الدول الأخرى، لاستثمار أموالهم بعيداً عن المضايقات التي تفرضها سطوة تلك الفصائل».

وأضاف المتحدث باسم العشائر العربية، أن «هذه الفصائل المرتبطة بالحشد الشعبي تفرض سيطرتها بالكامل على عموم محافظة نينوى، وتقوم بفرض آلاف الدولارات على كل تأجر لديه مصلحة معينة، أو مشروع تجاري داخل #الموصل، وسلطتهم أقوى من سلطة #الأجهزة_الأمنية الموجودة في المحافظة».

وأشار إلى أنه «بسبب سطوة تلك الفصائل، فأن نينوى خسرت فرصة كبيرة لمساهمة رجال الأعمال والتجار بإعادة اعمارها، وتنفيذ المشاريع الاستثمارية داخل المحافظة».

ولفت الحويت، إلى أن «وعد القدو آمر لواء 30 في #الحشد_الشعبي، والذي تم وضعه على قائمة العقوبات من قبل وزارة الخزانة الأميركية، هو واحد من الذين يقومون بتلك الأعمال، التي تتعلق بفرض الإتاوات على التجار وأصحاب الشركات والبنوك».

وأدرجت #وزارة_الخزانة الأمريكية الخميس الماضي، أربعة شخصيات عراقية على لائحة العقوبات، بتهم ارتكاب #الفساد و #انتهاكات في مجال حقوق الإنسان، هم كل من (قائد فصيل #بابليون المسيحية، #ريان_الكلداني، وقائد فصيل #الشبك في #الحشد_الشعبي، #وعد_القدو، وكذلك النائب في البرلمان العراقي #أحمد_الجبوري، ومحافظ #نينوى السابق #نوفل_العاكوب).

إعداد- محمد الأمير

تحرير- سيرالدين يوسف

————————————————————————-


التعليقات