بغداد 23°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020

الصدر والعبادي نحو تشكيل أغلبية برلمانية: بداية نهاية عبدالمهدي


رصد ـ الحل العراق

كشف #القيادي في #التيار_الصدري #حاكم_الزاملي، اليوم الثلاثاء، عن حراك بين زعيمي التيار الصدري #مقتدى_الصدر وائتلاف “#النصر#حيدر_العبادي، لتشكيل أغلبية بالبرلمان.

وذكر الزاملي في تصريح صحفي، أن «العبادي يُعد الأقرب إلى مشروع #التيار الصدري».

لافتاً إلى أنه «في حال عدم نجاح #الحكومة الحالية ستكون هناك تداعيات تدفعنا للتفكير بالبديل».

وقلل الزاملي، من «إمكانية تقديم حيدر العبادي في الفترة الحالية كبديل عن #رئيس الحكومة #عادل_عبدالمهدي».

كاشفاً عن «وجود تنسيق متواصل بين التيار الصدري والعبادي خلال الفترات الماضية يندرج في إطار دعم #الحكومة».

وأكد أن «موضوع الأسماء البديلة لرئيس الحكومة عادل عبدالمهدي غير مطروح لكن الحكومة في حال فشلها ستبحث الكتل السياسية والتيار الصدري عن البديل».

مشيراَ إلى وجود «حراك قائم بين العبادي والفتح وبعض الشخصيات #المدنية مع تحالف “#سائرون” لتشكيل أغلبية في #مجلس_النواب».

وأوضح أن «الهدف من وراء تشكيل هكذا #معارضة داخل مجلس النواب هي لدعم المشاريع التي ترضي المواطن، وتعزز الدور التشريعي وتقوّم #الحكومة».

يُشار إلى أن جبهة #المعارضة داخل مجلس النواب لحكومة عادل عبد المهدي بدأت تتسع من خلال إعلان كل من ائتلاف #النصر #المعارضة التقويمية ولحقته كتلة تيار “#الحكمة” التي يقودها #عمار_الحكيم، ويأتي حراك #العبادي والحكيم بداعي أن ليس لدى كتلتيهما مناصب في حكومة عادل عبد المهدي وفقاً لنواب في النصر والحكمة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات

الصدر والعبادي نحو تشكيل أغلبية برلمانية: بداية نهاية عبدالمهدي


رصد ـ الحل العراق

كشف #القيادي في #التيار_الصدري #حاكم_الزاملي، اليوم الثلاثاء، عن حراك بين زعيمي التيار الصدري #مقتدى_الصدر وائتلاف “#النصر#حيدر_العبادي، لتشكيل أغلبية بالبرلمان.

وذكر الزاملي في تصريح صحفي، أن «العبادي يُعد الأقرب إلى مشروع #التيار الصدري».

لافتاً إلى أنه «في حال عدم نجاح #الحكومة الحالية ستكون هناك تداعيات تدفعنا للتفكير بالبديل».

وقلل الزاملي، من «إمكانية تقديم حيدر العبادي في الفترة الحالية كبديل عن #رئيس الحكومة #عادل_عبدالمهدي».

كاشفاً عن «وجود تنسيق متواصل بين التيار الصدري والعبادي خلال الفترات الماضية يندرج في إطار دعم #الحكومة».

وأكد أن «موضوع الأسماء البديلة لرئيس الحكومة عادل عبدالمهدي غير مطروح لكن الحكومة في حال فشلها ستبحث الكتل السياسية والتيار الصدري عن البديل».

مشيراَ إلى وجود «حراك قائم بين العبادي والفتح وبعض الشخصيات #المدنية مع تحالف “#سائرون” لتشكيل أغلبية في #مجلس_النواب».

وأوضح أن «الهدف من وراء تشكيل هكذا #معارضة داخل مجلس النواب هي لدعم المشاريع التي ترضي المواطن، وتعزز الدور التشريعي وتقوّم #الحكومة».

يُشار إلى أن جبهة #المعارضة داخل مجلس النواب لحكومة عادل عبد المهدي بدأت تتسع من خلال إعلان كل من ائتلاف #النصر #المعارضة التقويمية ولحقته كتلة تيار “#الحكمة” التي يقودها #عمار_الحكيم، ويأتي حراك #العبادي والحكيم بداعي أن ليس لدى كتلتيهما مناصب في حكومة عادل عبد المهدي وفقاً لنواب في النصر والحكمة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات