جيفري في أنقرة… ووزير الدفاع التركي يؤكد: منطقة آمنة أو عمل عسكري!

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – يجري جيمس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص لسوريا، في أنقرة مباحثات مع وزير الدفاع التركي، #خلوصي_أكار حول الملف السوري، مع إطلاق تأكيدات من الطرف التركي، إما بإقامة منطقة آمنة؛ أو القيام بعمل عسكري.

ووصل #جيفري #أنقرة، مساء الأحد، في وقت أصدر فيه #وزير_الخارجية_التركي مولود جاوويش أوغلو أمس الإثنين، تلميحات باقتراب العملية العسكرية التركية #شرق_الفرات، ما لم تتأسس #المنطقة_الآمنة.

ووفق برنامج الزيارة، فإن «الوفدان العسكريان لكلا البلدين اتفقا على مواصلة الأعمال المشتركة في أنقرة اعتباراً من اليوم الثلاثاء، للتباحث في إقامة المنطقة الآمنة في سوريا» حسب وكالة «الأناضول».

وكانت الوكالة قد نقلت أنباء إن: « #وزير_الدفاع_التركي أعرب لجيفري  عن انزعاج #تركيا من اللقاءات التي يعقدها مسؤولين أمريكيين رفيعيّ المستوى مع قيادات في #قوات_سوريا_الديمقراطية»، وذلك في إشارة إلى اللقاء الذي جرى أمس الإثنين، بين قائد العمليات العسكرية الأمريكية الوسطى الجنرال كينيث ماينزي والقائد العام لـ«قسد» في مدينة كوباني «مظلوم عبدي».

تجدر الإشارة إلى أن #وزارة_الخارجية_الأمريكية، وعبر بيان لها سبقت الزيارة، أكدت أن مما سيجري بحثه الملف السوري بشكل عام، وتنفيذ قرارات مجلس الأمن المرتبطة بإيجاد الحلول للأزمة السورية، فضلاً عن ضمان هزيمة تنظيم «داعش».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/3VKV8
المزيد