البنك المركزي العراقي ينفذ العقوبات الأمريكية بتجميد أموال قادة «الحشد الشعبي»

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – بدأ البنك المركزي العراقي، أمس الخميس، بتجميد ودائع وأموال سياسيين عراقيين، وقادة من «الحشد الشعبي» صدرت بحقهم عقوبات أمريكية قبل أيام.

وأرسل البنك كتاباً رسمياً إلى المصارف والمؤسسات المالية غير المصرفية العاملة في العراق كافة، عمم بموجبه «تجميد ودائع وأصول ومنع إجراء أيّ تعامل مالي مع الذين تضمنتهم قائمة العقوبات الأخيرة التي صدرت من #وزارة_الخزانة_الأمريكية».

وأوضح البنك أن «العقوبات طالت أربع شخصيات عراقية، بينها محافظ وبرلماني وقياديان اثنان بالحشد الشعبي»، وفقاً لـ”RT”.

وطالب البنك الجهات المالية في #العراق كافة، إلى «منع حصول هؤلاء الأربعة على عملة #الدولار، وإلى تزويد #البنك_المركزي_العراقي بالحسابات المصرفية التابعة لهم وأيّة معلومات أخرى خاصة بهم».

من الجدير بالذكر، أن قائمة العقوبات الأمريكية التي صدرت قبل أيام كانت ضد #محافظ_نينوى السابق نوفل العاكوب والبرلماني أحمد الجبوري القيادي في تحالف «المحور» بتهمة ارتكابهم عمليات #فساد_إداري، كما تضمنت القائمة اسمي قياديين بـ«الحشد الشعبي»، وهما #وعد_القدو زعيم فصيل تابع لـ«الشبك»، و #ريان_الكلداني زعيم فصيل «بابليون»، بتهمة ارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في محافظة نينوى.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/MlH0k
المزيد