«لالش المقدسة» تُنصب أميراً جديداً للإيزيديين في العراق والعالم

رصد- الحل #العراق

أُجريت في معبد «#لالش المقدس» بقضاء # #شيخان في #إقليم_كردستان، اليوم السبت، مراسيم رسمية تمت بموجبها # #انتخاب وتنصيب #حازم_ #تحسين_بك ، البالغ من العمر 56 عاماً، أميراً جديداً لل #إيزيدي ين في # #العراق والعالم.

ونصب المجلس الروحاني ال #إيزيدي ، الأمير حازم ابن الأمير الراحل # #تحسين_بك ، من بين ستة مرشحين من عائلته لمنصب # #الإمارة الجديدة، وبذلك أصبح خليفة لوالده وأميراً على كل ال #إيزيدي ين في العالم، حيث سيدير شؤون نحو مليون # #إيزيدي منتشرين في مختلف أنحاء العالم.

وقد ارتدى حازم تحسين بك خلال مراسيم تنصيبه زي #الإمارة ، وعُمد بماء «كانيا سبي بيروز»، وتعني بالكردية « # #النبع_الأبيض المقدس».

جديرٌ ذكره، أنها المرة الأولى التي تجري فيها مراسيم تنصيب أمير جديد لل #إيزيدي ين منذ خمسة وسبعين عاماً، وذلك بعد وفاة الأمير السابق تحسين سعيد علي بك، الذي تم تنصيبه أميراً لل #إيزيدي ين في صيف 1944، وبقي في منصبه منذ ذلك الحين إلى وفاته في 28 يناير 2019، في إحدى مستشفيات مدينة # #هانوفر بألمانيا بعد معاناة مع مرض عُضال.

وتعرضت الأقلية الدينية ال #إيزيدي ة، لمجازر وتهجير واغتصاب على يد تنظيم “داعش”، المتشدد الذي اجتاح قضاء سنجار (المتنازع عليها) في 3 أب عام 2014، ولا تزال البلدة التي تعتبر المعقل التاريخي لهذه الأقلية مدمرة جراء القتال.

تحرير- سيرالدين يوسف

———————————————————————-