الأميرة الأم.. هل هربت “هيا” لتحمي ابنتها القاصر من الزواج من ملك البحرين؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – باتت قصة “هروب” الأميرة هيا بنت الحسين، زوجة حاكم دبي، قضية تشغل الرأي العام العربي والعالمي، حيث استقرت الأميرة مؤخراً مع ابنتها وابنها في لندن. ويتم تداول أنباء أن سبب هروبها هو “حماية ابنتها القاصر من الزواج القسري”.

وكانت أولى جلسات النزاع القضائي بين الأميرة هيا وزوجها الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم حاكم دبي التي عقدت يوم الثلاثاء، مثاراً للسؤال حول حضانة الجليلة (11 عاماً) وزايد (7 أعوام)، وخاصة بعد طلب هيا الحسين من المحكمة البريطانية إصدار أمرين بـ “عدم التعرض” وبـ ”الحماية من الزواج القسري”، إضافة لطلب آخر بحضانة أبنائها، حسب رويترز.

ونشر حساب على موقه تويتر يدعى “الوجبة” أن السبب الرئيسي لهروب الأميرة هيا من زوجها حاكم دبي هو أن الأميرة هيا “اعترضت على زواج ابنتها القاصر من ملك البحرين”.

بدورها تساءلت الصحف البريطانية عن المقصود من «طلب الحماية من الزواج القسري» الذي تقدمت به الأميرة هيا للمحكمة العليا في بريطانيا، حيث لم تجد جواباً إلا أن “الشيخة” الجليلة ابنة هيا ومحمد بن راشد ستتم عامها الثاني عشر ديسمبر/كانون الأول المقبل وهي من تنشد الأم حمايتها.

وتعتبر هيا بنت الحسين (45 عاماً) أصغر زوجات محمد بن راشد آل مكتوم (69 عاماً) نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي.

ولاتعد حادثة هروب الأميرة هيا هي الأولى في ديار حاكم دبي، حيث سبق وأن حاولت اثنتين من بنات محمد بن راشد الهروب، فـ “شمسة” نجحت في الفرار إلى بريطانيا عام 2000 قبل أن يعيدها والدها إلى الإمارات، أما “لطيفة” فقد حاولت الهرب العام الفائت إلا أن قوات هندية اعترضت طريقها وأعادتها إلى منزل والدها.

وكتبت لطيفة في محادثات بريدية بينها وبين أحد الجهات التي كانت تساعدها في الفرار: “لقد تعرَّضتُ لسوء معاملة وقمع طوال حياتي. تُعامَل النساء كأنهن أدنى من البشر. والدي لا يمكن أن يستمر في فعل ما كان يفعله بنا جميعاً”.

رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/SR233
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد