بغداد 15°C
دمشق 6°C
الإثنين 1 مارس 2021
جهة حقوقية تفنّد انتهاكات "غصن الزيتون": الاعتقال والاستيلاء على الأملاك والتحطيب - الحل نت

جهة حقوقية تفنّد انتهاكات “غصن الزيتون”: الاعتقال والاستيلاء على الأملاك والتحطيب


ريف حلب (الحل) – أكدت مصادر حقوقية استمرار فصائل “غصن الزيتون” المدعومة تركياً، في اعتقال المدنيين، والاستيلاء على أملاكهم في عدة قرى بريف #عفرين.

وقالت منظمة “حقوق الإنسان في عفرين” إن عناصر من فصيل “#الحمزات” قاموا أول أمس، قاموا بفرض مبلغ 10 آلاف ليرة على كل عائلة من أهالي قرية #كرزيل التي يسيطرون عليها، مقابل السماح لهم بالعمل في أراضيهم الزراعية و جني محاصيل كرومهم، وتهديدهم في حال تقدموا بأية شكاوى ضدهم أو تقديم أية معلومة للجهات الأمنية في الناحية .

في السياق، وثقت المنظمة اعتقال المدني “عثمان بلال” من أهالي قرية خلولكو التابعة لناحية #بلبل قبل ثلاثة أيام من قبل فصيل لواء “رجال الحرب”، كما واعتقال “غالية داوود” من قرية جومازنو التابعة لمعبطلي-(#ماباتا) من قبل الجبهة الشامية واقتيادهما إلى جهة مجهولة.

واتهمت المنظمة فصيل #”جيش_الشرقية” والشرطة العسكرية في #جنديرس باعتقال “عبدالرحمن مصطفى رشيد” ومصادرة أخشاب (البيتون) المسلح و التي تقدر قيمتها بنحو 1,5 إلى 2 مليون ليرة سورية، بالإضافة إلى الاستيلاء على دراجته النارية و دينامو المياه، ولكنهم عادوا لاحقاً ليطالبوا ذويه بدفع مبلغ 100 ألف ليرة سورية كفدية لإطلاق سراحه .

كما اعتقل “جيش الشرقية”، المدعو “عماد شعبان” من أهالي قرية أغجله والمقيم بنفس جنديرس ويملك مولدة كهربائية لتغذية الحي بالكهرباء (الأمبيرات) واقتاده إلى جهة مجهولة .

واشارت المنظمة إلى أن عمليات التحطيب لا تزال مستمرة في ناحية بلبل، متهمة عناصر فصيل “#صقور_الشمال” المسيطر على حاجز طريق قرية بيلان بقطع الأشجار الحراجية بغية التحطيب وبيعه على دفعات بعد تخزينه في أحد المستودعات في بلدة كوتانلي.

وقالت المنظمة إن عناصر صقور الشمال تخزن كميات كبيرة في أكثر من مستودع تم الاستيلاء عليها، كما ويقومون بأعمال التقطيع والاتجار على مرآى من قوات الجيش التركي.

واتهمت المنظمة المسؤول الأمني لفصيل #”السلطان_مراد “و عناصره في قرية قسطل خضريا بناحية بلبل، بقطع أشجار الزيتون في الجهة الجنوبية الشرقية للقرية و العائدة ملكيتها لعائلة “جلبي” إلحاق الأضرار ببعضها الآخر.

وسبق أن نشر نشطاء الأسبوع الماضي مقطعا مصورا قالوا إنه يعود لعناصر من فصائل “غصن الزيتون” أثناء عمليات تقطع الاشجار وتجهيزها للبيع.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم


التعليقات